محمد حجازي

كاتب وناقد فني

Spotlight أفضل أفلام العام عن أسوأ فضيحة في بوسطن 2002

لائحة الجوائز في أوسكار 88 توّجت الفيلم الأميركي spotlight كأفضل أفلام العام المنصرم 2015 عن الفضيحة التي هزّت أميركا والعالم عام 2002 وكان أبطالها 249 كاهناً من أبرشية بوسطن اتهموا بالتحرش الجنسي، إثر تحقيقات دقيقة أجراها فريق صحفي من جريدة بوسطن غلوب، على مدى أشهر.

الفيلم الأميركي spotlight يتوّج كأفضل أفلام العام 2015
الفيلم الأميركي spotlight يتوّج كأفضل أفلام العام 2015

يعين مشرف جديد على التحرير في الصحيفة يدعى مارتي بارون ( لياف شرايبر) فيطلب من فريق التحقيقات السرية تحت اسم (spotlight) التحري عن شكاوى عديدة من مواطني بوسطن ضد عدد من رجال الكنيسة بتهمة التحرش بأبنائهم من الأطفال، ويبدأ الصحافيون مايك ريزندس (مارك روفالو) روبي روبنسون ( مايكل كيتون) ساشا بفايفر ( راشل ماك أدامس) بن برادلي جونيور ( جون سلاتري) وستيف كيركجيان ( جين أموروزو) مهمة البحث عن إثباتات تؤكد ضلوع هؤلاء في الجريمة.

يبدأ الخمسة تنفيذ المهمة، ومنذ البدء تبدو صورة الخطورة التي تخيم على التحركات، والكل من الضحايا والمحامين يفهمون الصحافيين بأن المواجهة مع الكنيسة لن تجدي نفعاً فهي فاعلة ولها نفوذ لا يقاوم أبدا، ما جعل الصحافيين يتحركون استناداً إلى ما يتيحه القانون من مساحات تحرك في هذا الشأن. وتبين أن هذه الوسيلة أسلم من غيرها وهي أوصلت الفريق إلى نتائج حاسمة بعدما تم الاعتماد على محامين رفعوا دعاوى ضد كهنة بتهم التحرش وأخذت شهادات من ضحايا كثيرين. وبعدما كان بين أيديهم إثباتات على 13 متهماً ارتفع الرقم سريعاً إلى 98، ليستقر الرقم نهائياً عام 2002 على 249 كاهناً وأخاً اتهموا علناً بالتحرش الجنسي داخل أبرشية بوسطن، وسجلت حالات مؤكدة في 204 مواقع لحظتها لائحة بالمناطق التي عرفت تحرشات أوردها الفيلم بالكامل.

بالمقابل نشرت الصحيفة قرابة 600 قصة عن الفضيحة عام 2002 بينما بلغ عدد الناجين أكثر من ألف شخص، وفي كانون الأول / ديسمبر من العام 2002 استقال الكاردينال لوعن أبرشية بوسطن، لكن أعيد تكليفه في بازيليكيا سانتا ماريا ماغوري في روما التي تعتبر أكبر كنيسة كاثوليكية في العالم.


المصدر : الميادين نت