هواش نصر الصالح

شاعر سوري

عندما نأى الحارث بن عباد بنفسه

سائلوا عنا الذي يعرفنا، بقوانا يوم تحلاق اللمم.

عندما نأى الحارث بن عباد بنفسه

لا يغيب عن بال الأدباء الذين استهوتهم سيرة الزير سالم موقف الفارس والبطل الصنديد الحارث بن عباد، الذي رفض الحرب الأهلية بين قبيلتيّ بكر وتغلب وسمّاها حرباً قذرة تُخاض من أجل سراب ناقة البسوس ومن أجل علال جمل كليب، ويقول "لا ناقة لي في هذه الحرب ولا جَمَل".

لكن الحياد له مخاطره على كل حال، وقد أدّى حياده المُزمِن إلى خسارة ابنه جبير أو بجير، ما اضطّره أخيراً إلى خوض الحرب ووضع نهاية لها بمعركة تحلاق اللمم، التي يفخر بها أيضاً طرفة بن العبد البكري الشاعر المشهور بلقب الفتى القتيل إذ يقول:

سائلوا عنا الذي يعرفنا

بقوانا يوم تحلاق اللمم


 

إنّا نشدّ الكفّ

عودة إلى القدس