موقع ناصر الدين على مقربة من بحيرة طبرية

هكذا بدم بارد.. تم تهجير عرب الصبيح وناصر الدين

دخول الصهاينة بمستوطناتهم إلى فلسطين ضرب التعايش الذي كان قائما في مناطق عرب الصبيح وناصر الدين، حيث ارتكبت المجازر بدم بارد بحق السكان. يروي المحامي جهاد أبو ريا من ناشطي فلسطين في إطار العودة قصة العشيرتين، وتهجيرهما عبر المجازر التي ارتكبت بحق سكانهما.

شجرة الجميز شاهد على الحق الفلسطيني

نابليون ينتقم من "أم خالد"

رواية حقيقية يتناقلها الفلسطينيون منذ وقوعها، ويكتب عنها الناشط في جمعية "فلسطينيات" جهاد أبو ريا، وتأتي متوافقة مع بحث عمر الراشد عن دور الفرنسيين في الاستيطان اليهودي في فلسطين، وتتحدث الرواية عن انتقام جنود نابليون بونابرت من قرية "أم خالد" الصغيرة إثر فشلهم في دخول عكا سنة 1799K وتدميرها تدميرا كاملا.

ما تبقى من "هربيا" بعد تدميرها وتهجيرها

مهزلة تغطية جرائم "هربيا" بحفظ اسم مبنى

لم يبق من "هربيا" سوى مبنى ومدرسة، وقد أقيمت مكان القرية مستوطنة زيكيم بعد تهجير ابناء "هربيا"، وضمنها مبنيين، ويدعي الاسرائيليون رفعة أخلاق بالحفاظ على اسم أحدهما لأصحابه من آل العلمي، يغطون بورقة التين تلك المجازر التي ارتكبوها في البلدة.

النكبة: لحظة تهجير أهالي الطنطورة ١٩٤٨

مسيرة الشهداء في الطنطورة ذاكرة الانسان الفلسطيني في مركز التحرك الشعبي والوطني

تتحضر جمعية “فلسطينيات” لإتمام المسيرة إلى “الطنطورة” بحشد شعبي على ما ظهر في السنوات السابقة، وذلك يوم الجمعة 17/5/2019 الساعة الخامسة والنصف مساء، ودعت الجمعية السكان من كل مكان ليكونوا جزءا من هذه المسيرة. وإننا لعائدون

قبية في المجزرة

جولة في مثلث الجمال الثاني: دمرت البيوت على من فيها

واصل ناشطو جمعية فلسطينيات جولتهم على القرى المهجرة، وزاروا مثلث الجمال الثاني الذي يضم قرى قبية ونعلين وشقبا، كما جالوا في قلعة الخواجا، والتقوا الحاجة حوا الخواجا المهجرة من بلدتها خربة الضهيرية سنة 1948.

لقطة من قرية دانيال

مثلث الجمال.. جولة "فلسطينيات" على بلدات مهجّرة في الذكرى السبعين للنكبة

نظمت جمعية "فلسطينيات" جولة على بلدات فلسطينية مهجرة، في الذكرى السبعين للنكبة، وعاين أعضاء الجمعية، والمشاركون في الجولة أحوالها، وتعرفوا على تاريخها، وظروف تهجيرها، وواقعها الراهن، وكتب مؤسس "فلسطينيات" المحامي جهاد أبو ريا مشاهدات، وانطباعات عن الجولة. ونظرا للانطباع الرائع الذي تكون نتيجة الجولة، شاءت "فلسطينيات" تسميتها بمثلث الجمال.

هونين قبل التهجير والتدمير سنة ١٩٤٨

سر "عين السنديان" في قرية هونين: 
أين أنتِ يا سعاد، أين أنتِ يا حبيبة أبوكي

شعرة تفصل بين الخيال وتفاصيل المآسي الفلسطينية، وسر "عين السنديان" من هذه التفاصيل المرعبة، لما قام به الصهاينة يوم احتلالهم لفلسطين، حيث اختطفوا ثلاث صبايا واغتصبوهن وأعدموهن.

دور "الاستثمارات" في تهويد وتهجير عكا

دور "الاستثمارات" في تهويد وتهجير عكا

المنظر المحزن والمقلق الذي ظهر في الايام الاخيرة عند بوابة عكا الشرقية، نتيجة لهدم سينما بستان التاريخية لإقامة فندق فخم مكانها، يستوجب  التساؤل عن أهداف وابعاد هذه الاستثمارات الضخمة في مدينة عكا الفلسطينية.

كانت جدتي على ثقة أن المحبة والثقة ستدوم مدى الحياة بين أولادها الثلاثة حسن وحسين ومحس

الحارس في المرصاد

يطأطئ والدي رأسه في الأرض، وعيناه تذرفان دمعاً، ثم يقول "لا حاجة أن تكون عميلاً حتى تخدم الاحتلال. يكفي أن تكون غبياً أو طماعا". كان الوقت قد فات، ولم يعد بالإمكان إصلاح الخطأ الفادح.

المزيد