كتب

يقول "ملا عمر":لم يرَ أحد صورتي وهذا ما يمكنني بشكل كبير أن أذهب إلى أي مكان أشاء، وأن أكون موجوداً كما أشاء، وإلا فإنني سأنكر وجودي. لقد أنقذني حديث موضوع في ذم التصوير وتحريمه.

مع اندلاع الأزمة السورية دخلت تركيا في نزاع مع حلفائها الغربيين، فتحول هدف تركيا الأساس إلى عرقلة المكافحة العالمية لتنظيم "داعش"

قصة حقيقية عن شاب يمني أميركي يحلم بإعادة إحياء القهوة اليمنية فينقلها من مدينة المخا إلى الولايات المتحدة الأميركية.

يقدم الكتاب قراءة تاريخية لعلاقات منطقة الخليج منذ عهود الاستعمار المختلفة.

يأتي الكتاب مُتزامناً مع محاولات الولايات المتحدة الأميركية التضييق على حزب الله من خلال العقوبات الاقتصادية على كل من تشتبه بارتباطه به للحدّ من تنامي نفوذ الحزب داخلياً وإقليمياً.

تدور أحداث الرواية في إطار رومانسى اجتماعي وتعرج الكاتبة من هذا الإطار بـ"عذراء المونتسيرات" إلى شق روحانى لا يخلو من حوار يدور بين البطلة ونفسها.

محمد إبراهيم طه هو قاص، وروائي، وطبيب، صدرت له 3 روايات، و3 مجموعات قصصية، وحائز على جائزة الدولة التشجيعية 2001، وجائزة الشارقة 2000، وجائزة يوسف إدريس 2008، وجائزة معرض القاهرة الدولى للكتاب 2013.

الكتاب يلقي الضوء على بعض الظواهر فى الأدب شعراً ونثراً متضمناً أدب الأطفال وصحافة الأطفال فى التعليم الإسرائيلي، خصوصاً فى مرحلة إنهاء الدراسة الثانوية.

استنتاجات جلعاد غير مريحة للقارئ. لكنها نتاج ذهن فلسفي حاد وفهم عميق للموضوع، وسنوات طويلة من المعايشة لإسرائيل والصهيونية والهوية اليهودية.

الإدارات الأميركية المتعاقبة التي اعتُبرت وسيطاً تفاوضياً قد انحازت جميعها للجانب الإسرائيلي ومارست أدواراً سياسية مفصلية لصالحه.

صدرت عن دار هاشيت أنطوان/نوفل، رواية "أتيلا آخر العشاق" للكاتب والسياسي الكردي سردار عبدالله. تحكي الرواية التي تقع في 486 صفحة من الحجم المتوسط، سيرة الثورة الكردية، وتعالج الصراعات الاجتماعية والطائفية والقومية، والتعايش القومي الذي يتوج باستشهاد مقاتل عربي في صفوف الثورة الكردية.

تذكرك أكثر الروايات إرباكاً بأنك أكثر من مجرد نهاية عصبية واهنة عبر الإنترنت- وأنك كشخص متماسك موجود بالفعل.

تستلهم الرواية حكاية "طالب" ينشأ في خضم التغول الاسرائيلي على المكان والانسان الفلسطيني.

يتناول الكتاب سيرة الفريق سعد الدين الشاذلي بطل حرب أكتوبر 1973 ضد الاحتلال الإسرائيلي.

يحاول ديكارت أن يحلل شتى الإنفعالات والأهواء والعواطف والمواقف العامة، والخاصة، ويحلل أيضاً طبيعة الإنسان.

المزيد