"دروس شهرزاد" لعايدة الجوهري

احتلت حكايات ألف ليلة وليلة وإطارها العام مكانة واسعة في الثقافة الشعبية العربية، وتداخلت قصصها الخرافية، التي لا تخلو برمزيتها من بعض العبر المستخلصة من تجارب حياتية.

  • كتاب دروس شهرزاد للدكتورة عايدة الجوهري

 

صدر أخيراً عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب "دروس شهرزاد" للدكتورة عايدة الجوهري.

احتلت حكايات "ألف ليلة وليلة" وإطارها العام مكانة واسعة في الثقافة الشعبية العربية، وتداخلت قصصها الخرافية، التي لا تخلو برمزيتها من بعض العبر المستخلصة من تجارب حياتية، ولا من بعض المواقف التي تعكس الثقافة والقيم والمعايير السائدة في المجتمعات العربية في القرون الوسطى، مع الأدب الشعبي الشفهي والحكايات الشعبية الخرافية في حضارات شرقية مختلفة، وبخاصة الهندية والفارسية والعربية، التي تشابهت في سيطرة المجتمع الأبوي والثقافة الذكورية التي تغلّب مكانة الرجل على مكانة المرأة في المجتمع. وهذا ما أعطى انطباعاً نمطياً طالما رافق الحديث عن شهرزاد، الشخصية المحورية في "ألف ليلة وليلة".

يقدم هذا الكتاب قراءة مغايرة للصورة النمطية عن شهرزاد كشخصية رمزية تختصر صورة المرأة العربية الضعيفة، الخانعة، الخاضعة لإرادة الرجل وسلطويته المهيمنة في المجتمعات العربية والشرقية منذ عصور؛ فيقدم الكتاب قراءة سوسيولوجية جندرية لشخصية شهرزاد تبرز قدرة المرأة العربية، إن أرادت، على مواجهة مظالم المجتمع الأبوي والثقافة الذكورية عليها، وتوضح أن التمييز ضد المرأة لا يستند إلى فوارق ومميزات طبيعية ثابتة، بل هو مسألة ثقافية ترتبط بالعوامل الاقتصادية والاجتماعية والتربوية السائدة في أي مجتمع.