"نوبل للآداب" للشاعر الأميركي بوب ديلان

للشاعر الأميركي بوب ديلان تأثير عميق في الموسيقى المعاصرة ويعده البعض أعظم شاعر على قيد الحياة.

  • الشاعر الأميركي بوب ديلان
فاز الشاعر الأميركي بوب ديلان الذي اعتبر بأغانيه المؤثرة صوت جيل بأكمله بدءاً من ستينات القرن العشرين فما بعدها بجائزة نوبل للآداب في قرار مفاجئ منح المغني والشاعر أحد أبرز جوائز العالم الثقافية.

 وعبرت أغانيه مثل (بلوين إن ذا ويند) و(ماسترز أوف وور) وغيرها عن روح التمرد والمعارضة والاستقلال.

 وقالت الأكاديمية السويدية وهي تعلن عن منح ديلان الجائزة التي تبلغ قيمتها ثمانية ملايين كرونة (نحو 930 ألف دولار أميركي) اليوم الخميس "ديلان يمثل رمزاً. تأثيره عميق في الموسيقى المعاصرة."

 ومنذ أكثر من 50 عاماً لا يزال ديلان يكتب الأغاني ويقوم عادة بجولات.

 وقال بير واستبرغ عضو الأكاديمية السويدية "هو في الأغلب أعظم شاعر على قيد الحياة."

 وقالت سارة دانيوس الأمين العام الدائم لأكاديمية نوبل في مؤتمر صحفي إنه كان هناك "توافق رائع" في قرار اللجنة لمنح ديلان الجائزة.

 وفرع الآداب هو آخر الفروع المعلنة للجائزة العالمية هذا العام. وتحمل الجائزة اسم ألفريد نوبل مخترع الديناميت وتقدم منذ عام 1901 لأصحاب الإنجازات في فروع العلوم والآداب والسلام.