"سيمادرا" للمؤلف أحمد دهر

صدر حديثاً عن دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع في بيروت كتاب "سيمادرا" للمؤلف أحمد دهر.

عيناي متعبتان مما رأتا من تفاهة عيش البشر

وجاء في نبذة تعريفية عن الكتاب: "أنا تائه كسفينة ضربتها الأمواج والعواصف وكسرت شراعها كل ما فيها خواء، كأطلال مدينة مهجورة تلعب فيها الرياح فتوهمك أن فيها حياة. سحقتني الأيام بأقدام غول، ثقيلة وبطيئة الخطى، ورمت الأحلام على جراحي أملاح البحر، وبقيت تتفرج على عذاباتي. غادرت الأمان ورميت نفسي في العراء، تركت أهلي وحبهم وسكنت مع الغرباء الصواب تلحف بضباب الخطأ، فما عدت أراه. طريقي لا ينتهي وكلما ظننت أني وصلت، بدأت من جديد. أقدامي ملّت من حمل جسدي وأنا أطوف فيها البلدان. وروحي خلت من الإيمان، فكل يوم ألبسها وأزفها الى دين جديد، فتناثرت وأصبحت تعبد الشك لا اليقين. سائراً ولا أعرف الى أين؟ وأخشى أني ضيعت أيامي بالبحث عن السراب. عيناي متعبتان مما رأتا من تفاهة عيش البشر، وأذناي ملتا من سمع الكذب والترهات. فهل رأيت تائهاً مثلي بحماقتي وغبائي؟".


التعليقات