صدور ترجمة "آدم بعد عدن" لفولتير

صدر أخيراً عن دار الرافدين للنشر والتوزيع كتاب "آدم بعد عدن" للأديب الفرنسي فولتير، ترجمة وتقديم ودراسة: عقيل يوسف عيدان، وذلك في 350 صفحة.

كتاب " آدم بعد عدن" للأديب الفرنسي فولتير

وجاء في نبذة تعريفية عن الكتاب: "من وعي بني آدم الساخطين على ما يقع من كوارث ودمار حروب ومذابح الألم ومرارات أوبئة وعلل كراهية وجهل مجاعة وهلاك.. يتنامى كون من المواجهة بمعناها الواسع ليبرر رفض مظاهر "الشر" الرابص في عالمنا. وتمثل هذه المجابهة الموادعة والمكاشرة الكامنة والمعلنة على حد سواء ولاء عنيداً لروح فلسفة الأنوار ليس بسبب القيم المتأصلة فيها فقط وإنما لأنها كانت ولا تزال تمنح ملاذاً واعياً من ضراوة حضور الشر وكابوسه الذي ترزح البشرية تحت أخطبوطه منذ أول الخديعة".

لقد أدرك الفيلسوف الفرنسي فولتير (1694-1778) أن نص / رواية (آدم بعد عدن) أو (كانديد)، لن تخدم التنديد / الاعتراض على أشكال الشر إذا كانت مجرد نفثة مصدور أو تنفيس عابر تجاه الضيم والوضع التعس السائد حول العالم، وإنما باعتبارها شكلاً من المقاومة ضد الانصياع لأوجه الشر والاعتراف العاجز بها، بل وتنديداً مريراً باللامبالاة البشرية التي ترفض رؤية البؤس واليأس والموت ولا تنبس بفعل، ولا حتى باحتجاج فهو التنويري الذي كان يصر على تدمير تلك السلبية المبررة لقبول الشر واستمراره".


التعليقات

 
}