أثر الفراشة

هنالك تطواف من "موطن لليهود" إلى "مدينة إسرائيل" إلى "وطن قومي لليهود" إلى "دولة إسرائيل". انتزع هاييم وايزمان وعد بلفور من البريطانيين وكانت عدّة فئات من حركة الصهيونية من الروحانيين ومن أقصى اليسار والليبراليين تظن أن دولة إسرائيلية تظل إشكالية وصعبة المنال بل مضرّة ومستبعدة.

جبهة الحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل (BDS) أخذت تحتل في السنوات الأخيرة حيّزاً كبيراً متزايداً في الهواجس والمدارك الإسرائيلية من جهة، وفي الاستراتيجية الحربية الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني من جهة ثانية.

النظام الدولي يشهد خلال السنوات القليلة المنصرمة تصاعداً مطّرداً في منسوب التوتر بين مجموعة من الإرادات السياسية للدول، التي يعبّر عنها على المستوى الإعلامي بمواقف حادة وعالية النبرة تجاه القضايا المختلف فيها. تنازع في الإرادات يستعر حول شكل النظام الدولي، ومواقع القوى الكبرى فيه.

تأخذ الأقليّات المسلمة في آسيا الوسطى حيّزاً مهمّاً في الحسابات الدولية، في ظل مشهد من التوتّرات يشجع على استغلال هذه الأقلّيّات.

تحولات كبيرة تعيشها أميركا الجنوبية منذ أيام الاستعداد الأولى للثورة الكوبية انطلاقا من المكسيك، وحتى تاريخ اغتيال القائد الأممي أرنستو تشي غيفارا وإلى يومنا هذا. يحتل غيفارا مناقبية أخلاقية وإنسانية وثورية وفنية رائعة تخص الطفل والشاب والقائد الثائر بين معظم الأجيال وفي كل الدنيا. تحضرنا مقولة مناسبة للمؤرخ "جورج دوبي" نذكر بها قوله "إن أثر الحلم ليس أقل واقعية من أثر الخطوة المؤرخ، وهكذا نحن نتحدث عن أجمل وأجل الأشياء في الفكر الثوري وعن أنبل وأعدل الأشياء في الممارسة الثورية، عندما نتكلم عن غيفارا. فالثائر الأممي لم يستثنِ أيّ منظومة غير عادلة من نقده ومن نضاله، بما في ذلك النموذج السوفييتي. شتان بين حلمه بنموذج اشتراكي أكثر عدلاً ومساواة وتضامناً وبين ما يعتبره مجرد تبعية الدول الضعيفة مقابل ازدهار الدول القوية وتبادلا تنافسيا غير عادل على حساب الاستغلال والنزعات التحكمية والشوفينية.

تثير مسألة الاستفتاء من أجل الاستقلال في إقليم كردستان العراقي الكثير من الجدل السياسي والقانوني، ويواجه ذلك الاستفتاء إجماعاً على الرفض من قبل المعني بذلك والمقصود بالدرجة الأولى الحكوكة العراقية المركزية، ومن دول الجوار ومن الدول الكبرى. فما هو مفهوم الاستفتاء وفلسفته؟ وما هي مفاعيله الواقعية والقانونية؟

وضعت سلسلة الهزائم المتتالية لداعش، وفقدانه العديد من المدن الاستراتيجية في سوريا والعراق، في دائرة الخطر الوجودي، وبات التساؤل مشروعاً عن مستقبله، وحتمية هزيمته، خاصة بعد سرعة سقوط تلعفر العراقية والقلمون السورية.

يتوقّف أمن الولايات المتحدة وفق الرؤية السائدة اليوم في واشنطن على قدرتها لتغيير الجغرافيا السياسية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وهكذا، عندما تُعيد تصوّر علاقاتها مع دول شرق آسيا، يجب عليها أن تصل إلى أقدم حلفائها في المنطقة. وفي حين أن الولايات المتحدة لديها معاهدات تحالف ثنائية مع خمسة بلدان هي أستراليا واليابان والفلبين وكوريا الجنوبية وتايلاند في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والعديد من الشراكات الأمنية الطويلة الأمد.

خلف حجاب إيران

كلّما عرفت أكثر عن إيران كلّما أيقنت أنك لا تعرف سوى القليل حتى إن بعض ما تخاله مسلّمات يضيع في غياهب الجوانية الإيرانية. من يقرأ ويشاهد إيران من الخارج لا يمكن له حقاً أن يتلمس معالم وجهها الحقيقية.

خلافات عديدة بين الصين والدول المجاورة لها كالهند وباكستان، وسط تدخلات لدول أخرى في عمق هذه الخلافات.

أصدرت الهيئة التحكيمية الدولية CIRDI يوم 19 تموز/ يوليو الماضي حكماً يقضي بتحميل الدولة التونسية المسؤولية كاملة في قضية النزاع مع المؤسسة العربية للاستثمار ABCI والذي استمر أكثر من 34 عاماً.

يشهد حلف الناتو الذي تأسّس عام 1949 تحدّيات كبيرة حالياً تتعلّق بالتمويل والاستعداد لأية مواجهة محتملة مع روسيا، لكن الاستحقاق الأبرز يبقى في علاقة الحلف مع الولايات المتحدة والتي ستحدّد دوره في المستقبل، مع ظهور دعوات لكي يعود إلى حلف دفاعي جماعي عن أوروبا.

تخشى كل من روسيا والصين، الحليفان لكوريا الشمالية، من أن يؤدي التصعيد العسكري إلى حرب إقليمية مدمرة وربما إلى حرب نووية.

بعد الاستعراض العسكري الضخم الذي أجرته الصين في عام 2015 بمناسبة الانتصار على اليابانيين في الحرب العالمية الثانية، أرسل الجيش الصيني 5 سفن حربية تجاه بحر بيرنغ بالقرب من ولاية ألاسكا الأميركية في مناورة غير مسبوقة وخطوة قرأها البعض بأنها مجرّد عملية استعراض عضلات.

اتّخذ صراع حركة فتح مع حماس أشكالاً مختلفة، وتراوح ما بين حرب إعلامية مُتبادلة بين الطرفين، ومناكفات على المستوى الإداري الحكومي، حتى وصل إلى المواجهات واستخدام القوة والعُنف. قيادات التنظيمات الفلسطينية في السجون الإسرائيلية قامت ببلورة وثيقة الأسرى، والتي جاءت كخطوة لتوحيد الرؤية السياسية للقوى الفلسطينية.