يقدم الكاتب عبدالرزاق الهلالي صورة بانورامية واسعة الطيف عن التعليم في بلاد الرافدين في مرحلة حساسة ومهمة من تاريخ العراق، بأكثر من 500 صفحة اشتملت على متابعة دقيقة لأهم الإجراءات الحكومية التي قامت بها المملكة العراقية وجهودها من أجل تطوير التعليم وتحديثه ورفع مستواه في ظل مرحلة حرجة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، متناولاً جميع آليات التعليم بما فيها المدراس الأجنبية وتلك الخاصة بالأقليات الدينية.

صدرت في شباط فبراير الجاري أنطولوجيا نسائية لبنانية بعنوان "العالم في عيوننا" مترجمة الى اللغة الألمانية عن دار شاكر في مدينة آخن الالمانية، ترجمها كل من كورنيليا تسيرات وسرجون كرم.

الأكثر قراءة