الاقتصاد العالمي والعولمة في ظل جائحة كورونا

سيناريوهاتٌ كثيرة تُطرح بهدف رسم مستقبل الاقتصاد العالمي في ظل جائحة كورونا. صندوق النقد الدولي حذّر من أزمة ركود أسوأ من تلك التي شهدها العالم عقب الأزمة المالية عام 2008 أما منظمة "أونكتاد" فنبّهت إلى احتمال أن يشهد العالم ما يُعرف بـ "لحظة مينسكي" أي لحظة الانهيار الكبير والمفاجئ في قيم الأصول المالية وانتهاء مرحلة النمو. فإلى متى ستصمد الاقتصادات الناشئة والمتقدمة إذا طال أمد الأزمة؟ وما مستقبل نظام العولمة وترابط سلاسل الإنتاج والتوريد؟