تموز الحكاية

برنامج يوثّق لعدوان تموز ٢٠٠٦. تقديم غسان بن جدو، وإنتاج نيكول كاماتو وزاهر العريضي، وإخراج طوني عون. إعداد وإنتاج التقارير: نانو ميديا، علي شهاب، حسن عبد الساتر.

13-07-2013

 

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم في الحلقة الثانية من برنامج تموز الحكاية. تذكرون ليلة أمس نحن توقفنا في اليوم الاول كان يوما مركزيا وأساسيا، وقلنا أنه تمت عملية الاسر ولكن أيضا خط نهجا سياسيا وعسكريا كاملا وتم التأكيد على ان إسرائيل كانت تخطط واتخذت القرار الناجز والنهائي بشن حرب على حزب الله والقضاء عليه نهائيا، وكان القرار و بدا ان القرار الاميركي بطبيعة.


وهناك سؤال مركزي: هل يمكن لعملية أسر بذلك الشكل أن تؤدي الى حرب وعدوان اسرائيلي شامل وكبير على لبنان والمقاومة ؟ لا شك بأن القرار اذاهم وإسرائيل واولمرت إتخذوا قرارا كفى حزب الله ان يأسر جنود ونحن نفاوضه ونخضع لمنطق الابتزاز والاستفزاز.


إذا، هناك سؤال مركزي: هل إن حزب الله كان يفترض ان يقوم بعملية أسر ؟ حتى إن كان مبرره هو الإفراج عن الاسرى الاخرين في مقدمهم العميد سمير القنطار؟ تذكرون جيدا بعد الحرب سئل السيد نصر الله لو كنت تعلم أن عملية الاسر سوف تؤدى الى الحرب هل كنت ستقوم بها ام لا قال لو كنت اعمل لم أكن لأذهب بهذا الاتجاه . لماذا ؟ بوضوح لمسألتين أساسيتين أولا بالحسابات المنطقية والعسكرية والسياسية لايمكن لعملية أسر أن تؤدي الى حرب طويلة المدى وبتلك الطريقة كان طبيعيا ان السيد حسن نصرالله يقول لو كنت اعلم ليس هو فقط بل قيادة المقاومة لأنه بكل صراحه هو قرار المقاومة، القرار السياسي والعسكري، وهذا منطق اخلاقي عندما يكون قائد. أي طرف سيقوم بشيء وهو يعلم بأنه سوف يؤدي الى أذى للناس لايقوم به بشكل اخلاقي لكن في الوقت نفسه هذا المنطق سوف يصيب أي طرف بالعجز الذاتي منذ اللحظة الأولى، ما الذي أقصده هذا يعني بأن المقاومة ينبغي أن لا تكون أصلا، لنترك لبنان ونذهب الى فلسطين، المقاومة الفلسطينية حق مشروع وطبيعي هناك احتلال اسرائيلي، اذا كانت المقاومة في فلسطين سوف تتصرف لو نحن دافعنا عن أنفسنا ضربنا صواريخ إسرائيل سوف ترد الصاع صاعين وهذا سوف يؤدي الى مجازر، ومثال 2008 دليل على ذلك، هذا يصيب المقاومة بالعجز الذاتي وكل من يطالب المقاومة، أصل المقاومة ان تقاوم احتلال وإعتداء وعدوان اذا كل مقاومة خاطبناها بهذه الطريقة هذا يعني انها لا تتصرف بشيء على الاطلاق.

أذكر بالمناسبة لم أتحدث عن هذه النقطة بالأمس، في ذلك اليوم عقد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله مؤتمراً صحفياً وحدد الشروط التي نذكرها سوية، في تلك اللحظة كان هناك إدراك عام أننا أمام عدوان اسرائيلي قد يطول أياماً وربما أسابيعاً طلبت امرا من قيادة حزب الله وقتها، في هذه الحرب هناك مناورات وحرب نفسية وخدع من بينها الخدع الاعلامية كل ما نطلبه منكم اذا أردتم ان تضللوا الإسرائيليين بحرب إعلامية أن لا نكون من بين هؤلاء فقط اعطونا المعلومات الدقيقة، وأنا بعد هذه السنوات أود أن أقدم شهادة للتاريخ ان المقاومة في لبنان لم تضللنا مطلقاً ولم تعط معلومة غير دقيقة أكثر من ذلك عندما تصيب دبابة أو آلية وتعلم جيدا أن فيها اكثر من 10 و15 تعلم على ثقة أن الذين اصيبوا مباشرة ثلاثة او اربع لا تذكر 14 و15 والستين والسبعينن، فقط تقول المعلومات التي هي متأكدة منها لذا أود أن نسجل ان المقاومة في لبنان عام 2006 سجلت انتصارا أخلاقيا يضاف الى الانتصار السياسي والعسكري الذي حققته في النهاية، ماذا كان في ذلك الوقت الذي كان يوم الخميس 13 تموز، نشاهده في هذه البيانات العسكرية.


البيانات العسكرية
الثالث عشر من تموز 2006، المقاتلات الاسرائيلية ترتكب مجزرة مروعة في بلدة الدوير جنوب لبنان وتقصف قرى في قضاءي صور والنبطية وتقصف احياء في بعلبك في اطار قرارها تنفيذ سياسة التهجير.


سجلت في هذا اليوم نسبة مرتفعة للنازحين الاجانب عن لبنان عبر طريق الشام وبلغت حصيلة الشهداء من المدنيين الخمسين، بالإضافة الى عشرات الجرحى، فيما نعت قيادة الجيش اللبناني اثنين من عسكرييها وأعلنت إصابة 7 آخرين.


طال العدوان مبنى تلفزيون المنار التابع لحزب الله في حارة حريك وهوائيات إرسال القناة في بعلبك. قررت تل ابيب فرض حصار على لبنان برا وبحرا وجوا فأغارت الطائرات الحربية فجرا على المدرجات الغربية والشرقية لمطار رفيق الحريري الدولي وعطلت الملاحة فيه ونفذ الطيران الإسرائيلي غارة على مطار رياق واخرى على مطار القليعات.


كذلك استهدف الطيران الحربي طريق بيروت دمشق والجسور المؤدية اليها، جسر صوفر المديرج، وجسور الجنوب الرئيسية. وبعد ورود انباء في الإعلام الإسرائيلي عن اتجاه لقصف الضاحية الجنوبية لبيروت اصدر حزب الله بيانا هدد فيه بقصف مدينة حيفا بعد ان استهدف عددا من المستوطنات الشمالية القريبة من الحدود، وقصف بالصواريخ قصيرة المدى مدرج مطار كريات شمونة، قاعدة العمليات الجوية في جبل ميرون، ومدينة صفد وجوارها. ولليوم الثاني على التوالي واصل حزب الله محاصرة دبابة الميركافا المحترقة عند موقع الراهب في عيتا الشعب وفيها اربعة جنود قتلى.

غسان بن جدو: إذا استمرار العمليات العسكرية بهذه الطريقة لإسرائيل بهذه الطريقة تؤكد أن هناك عدواناً وحرباً إسرائيلية تم اتخاذ القرار فيها، بمعنى اخر نحن لانريد أن نبرر أي عملية عسكرية اسرائيلية على لبنان، لكن في اليوم الاول كان يمكن بالمنطق العسكري والسياسي أن نجد لها تفسيرا، تمت عملية اسر وتم قصف اسرائيلي على الجسور وتريد اسرائيل ان تقطع الطريق أمام السيارات التي كانت سوف تهرّب الأسيرين كان هذا الامر ربما مفهوما ومعقولا، لكن بعد مرور يوم كامل والسيد حسن نصر الله عقد مؤتمرا صحفيا وحدد فيه الشروط، لا عودة للاسيرين الا بتفاوض غير مباشر ونقطة على السطر. إذا استمرار العمليات العسكرية وقصف مطار رفيق الحريري الدولي، والمجازر التي ارتكبت خصوصا في في الدوير هذا يعني ان إسرائيل قررت فعلا عمليات عسكرية وحرب طويلة المدى، حزب الله كان يتوقع ردات فعل وضربة اسرائيلية كبيرة لذا منذ اليوم الاول اتخذ قرارا باخلاء جميع مراكزه المعلنة وغير المعلنة بالمناسبة حتى المواقع غير المعلنة تم إخلاؤها، القادة كلهم غيروا مواقعهم وكانت هناك خطة جاهزة حددت للقيادات أين تذهب وكيف تختفي وماذا تفعله والقادة العسكريون، اخلاء المواقع في الضاحية والجنوب والبقاع كلها تم إخلاؤها وكان هناك خطة جاهزة، وتم تنفيذها مباشرة.

حتى العلامة الكبير الراحل السيد محمد حسين فضل الله طلب منه ان يغادر موقعه أصر على عدم مغادرة بيته المعروف في حارة حريك، لكن تم التشديد عليه ان يغادره أين ذهب كان البعض يعتبر انه خرج من بيروت ومن لبنان لكنه لم ينتقل إلا أمتارا معدودة ذهب وبقي في مسجد الامامين الحسنين المعروف والقريب من مستشفى بهمن، هناك بقي السيد محمد حسين فضل الله، لكنه لم يبق إلا 48 ساعة ببساطة لأنه بعدها جاء الحاج العماد مغنية شخصيا وبنفسه يطلب منه وبإلحاح حتى لا أقول أكثر، حتى يخرج من تلك المنطقة بالفعل خرج السيد فضل الله من حارة حريك وعندما التقيته في الحرب في بيروت وأجريت معه مقابلة وكانت الاطلالة الوحيدة للسيد فضل الله والتي تحدث فيها، التقيته في بيروت والمقابلة تمت في منزل نجل واحد من كبار القادة السياسيين هنا في لبنان، لا أريد أن أذكر إسمه كان هناك قائد سياسي كبير في لبنان وكان شريكا للمقاومة والمقابلة تمت في منزل نجله في منطقة في بيروت، في ذلك اليوم عقد المجلس الاعلى الايراني للأمن القومي جلسة طارئة من اجل بحث ما يجري في لبنان ايران كانت تخوض مفاوضات شرسة على مشروعها النووي جاءت العملية لم تكن على علم، إذا هناك إمكانية لحرب كبيرة في لبنان اذا المنطقة قد تذهب في اتجاه اخر ولم يكونوا يدرون ما الذي يحصل وما الذي يفعلونه في ذلك الوقت، وكان هناك رأي جامع تقريبا داخل المجلس الاعلى أننا يجب كأيران ان ندعم المقاومة بكل السبل العسكرية والسياسية وغيرها، كان هناك رأي نشاز اذا صح التعبير يقول اذا لم نكن نعلم بما حصل هل نساهم بما يدعم حزب الله والمقاومة وأيضا ان نتدخل سياسيا حتى لا تذهب الامور لمداها الطويل، لكن هذه التوصية رفعت الى المرشد الأعلى السيد علي خامنئي وكان حاسما في هذه النقطة لا كلام ولانقاش ولا تفاوض ولا تثبيط لعزائم حزب الله والمقاومة، وهناك كلمة سر واحدة اذهبوا ابلغوا السيد حسن نصر الله بدعمنا الكامل والكبير.

وفي اليوم الثالث بالمناسبة السيد خامنئي وجه رسالة الى السيد حسن نصر الله لم يعلن عنها قال فيها بوضوح أمضي قدما وإنك لمنتصر ، وربما هذا الذي حفز قيادة حزب الله لأن تمضي لأنها كانت على ثقة أن الدعم الايراني سوف يستمر لاسيما منه الدعم العسكري ناهيك عن الدعم السوري فيما يتعلق الجانب السياسي أود أن أتحدث عن مجلس الوزراء خصوصا النقاش الذي تم بين الرئيس السنيورة والوزير محمد فنيش لكن بعد أن نشاهد التقرير حول الحراك السياسي.


الحراك السياسي

حركة كثيفة من الاتصالات والبرقيات والاستقبالات ضج بها كل من مكتبي رئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري، كان السنيورة يطالب الدول الكبرى بالضغط على إسرائيل لوقف العدوان، فيما كان رئيس مجلس النواب يأخذ مكانه كلاعب اساسي بين حزب الله والأفرقاء اللبنانيين من جهة وبين حزب الله والوفود الدولية من جهة ثانية.


لم يخف بري استياءه من تصريح السفير المصري حسين ضرار الذي قال كلاما تجاوز فيه الحدود الدبلوماسية.
عقدت الحكومة اللبنانية هذا اليوم، اجتماعين سياسيين بامتياز انتهيا بالطلب الى مجلس الأمن وقف العدوان في حين خاطب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الرئيس الاميركي جورج بوش بالقول إن الحكومة اللبنانية بفضل العدوان الاسرائيلي تضعف في كل لحظة.


انحصرت الجولات المكوكية لرئيس تيار المستقبل سعد الحريري بين العواصم العربية التي حمّلت المقاومة المسؤولية عن الحرب، بل طالبت السعودية علنا بالتفرقة بين المقاومة الشرعية والمغامرة غير المحسوبة.


دولياً لم تستطع المواقف المتضامنة مع لبنان تغيير القرار الأميركي الرافض لأي حديث عن وقف اطلاق النار في هذه المرحلة وتمسك إسرائيل بمطلب إبعاد حزب الله عن الحدود وتنفيذ القرار 1559.


غسان بن جدو: الكلام الذي نقل للرئيس نبيه بري انه استاء من كلام السفير المصري حسين ضرار لانه كان يتحسب أن هذا الكلام يتجاوز الدبلوماسية لسفير، لكن في الحقيقة أن السفير وقتذاك كان يعبّر عن موقف رسمي لم يُعلن بعد موقف رسمي مصري تناغم وتجانس مع الموقف السعودي الذي قال بوضوح إن السعودية حملت المسؤولية الكاملة لحزب الله عن تصرفات المقاومة غير المسؤولة وأعتبر أن هذا جزء من مغامرات غير محسوبة بطبيعة الحال.


هذا يعكس ليس خيانة وطنية ولا أن واحداً عميل وآخر مع المقاومة ليس هذا مطلقا، لأن الدخول في هذه التصنيفات الاخلاقية ليس شأننا، بكل صراحة لسنا معنيين ولا يجوز تصنيف هذا على اساس أنه عميل ووطني لنقل بوضوح هذا لا يعني فقط 2006 بل مستمر الى اللحظة، نحن لا نتحدث فقط عن مشروعين مختلفين بل عن ذهنيتين متباينتين هذه الذهنية الفكرية والسياسية هي التي تؤدي الى هذا القرار ببساطة هناك عدو إسمه إسرائيل لا نريد أن نقاومه ولا نواجهه ولا أن ندخل معه في حروب اذا في اسرى لا مشكلة بقوا 30 عاما يبقون 60 عاما المهم الأمور لاتذهب بشكل كبير الى ما لا تحمد عقباه.


حتى حزب الله والمقاومة في ذلك الوقت كان يتوقعون مواقف سلبية من قبل بعض الحكومات العربية لكنه لم يكن يتوقع ربما بهذا القدر، مثلا الموقف السعودي، المصري، الاردني كانت مواقف صريحة بانتقاد حزب الله واعتبر أن هذا يشكل غطاء لإسرائيل هو أعتبر وبعض الحلفاء أن يشكل غطاء لإستمرار العدوان الاسرائيلي خصوصا وأن الرئيس الاميركي كان قد حدد ثلاث نقاط بوضوح يجب ان تحاسب سوريا تصوروا أن العملية تتعلق بحزب الله والمقاومة قالتها بصراحة السيدة كونداليزا رايس وزيرة الخارجية وقتذاك يجب أن تحاسب سوريا، حق الدفاع المشروع والكامل لاسرائيل في أن تدافع عن نفسها، في الوقت نفسه يجب ان لا تضعف الحكومة.


النقاش الذي تم بين الرئيس السنيورة والوزير محمد فنيش مايلي، كان النقاش بشكل أساسي على الصيغة التي ينبغي فيها اخراج الموقف اللبناني، أنا قلت لكم أمس بأن الرئيس السنيورة كان في حالة غضب شديد وشعر بأنه خدع ولبنان خدع ينبغي أن نحمي لبنان من تبعات عدوان أسرائيل اذا هناك نية سليمة للرئيس السنيورة ومن معه والهدف أن لا تمضي أسرائيل قدما في عدوانها ولا تجلب الدمار الى لبنان. تم نقاش حول البيان ثم يحاول أن يلخصها أمين عام مجلس الوزراء سهيل بوجي يقول: يقول دولة الرئيس طرحت خمس نقاط اولا ان الحكومة لم تكن على علم وليست مسؤولة عن ما جرى، هنا يتدخل الرئيس السنيورة ليس فقط ما جرى بل ما يجري، بمعنى نحن الحكومة لسنا موافقين على كل ما جرى من عملية الأسر ولسنا موافقين على كل ما يجري لاحقا ويجري.


ثانيا: الحكومة تدين كل الاعتداءات الاسرائيلية التي استهدفت وتستهدف المدنيين والمنشآت هذا جيد. تطالب بعقد جلسة لمجلس الأمن علما أن اسرائيل تقدمت بشكوى الى مجلس الامن بهذه النقطة.


الوزير محمد فنيش يقول: استعداد الحكومة اللبنانية للتفاوض عبر الأمم المتحدة عبر ماذا؟ لأن هذا البند يقول استعداد الحكومة اللبنانية للتفاوض عبر الأمم المتحدة لحل المشكلة يتدخل محمد فنيش استعداد الحكومة عبر الامم المتحدة حول ماذا؟.
الرئيس السنيورة حول موضوع القضية الموجودة موضوع الأسرى
محمد فنيش: المقصود اسرى الطرفين
طراد حمادة الذي كان وزيرا مقربا من حزب الله حل مشكلة الأسرى بكاملها
يقول فؤاد السنيورة وقتها نحن نريد ان نهتم بانفسنا قضيتنا وكل تفكيرنا هو قومي لكن لدينا مشكلة بالساعات اتمنى عليكم الآن بقدر ما نريد بطولات ايضا ان يعمل العقل لا نريد ان نتخذ مواقف في النهاية مواقف وطنية جميعنا وطنيون ولا نريد أن نزايد على بعضنا، يجب أن نأخذ بتصرف عاقل وأمامنا اللبنانيون ومستقبلهم أمامنا حكومة اسرائيلية تبحث عن أي نوع من انواع الانتصار.
محمد فنيش يتدخل: اعتقد كأننا اصبحنا محايدين هناك قضية معتقلين بالأصل، بالموقف من الحكومة اللبنانية ان هناك قضية معتقلين الإحتلال الإسرائيلي يتحمل المسؤولية، لماذا نتهرب من تحميل الاسرائيلي مسؤولية توتر الاوضاع وتداعياتها ؟ لماذا لا نشير الى هذه النقطة بالذات؟
الرئيس السنيورة: يجب ان نفكر فقط اننا في لبنان أنا القي عليكم محاضرات على قدر ما تستطيعون اعطائي محاضرات علينا ان نفكر بقدر ما نستطيع أن قضيتنا الاخرين موضوع المعتقلين مر عليه 30 سنة وهم معتقلون كلهم يعلمون الى ماذا يوصلنا هذا الموضوع، هذا الموضوع اخذنا القضية اللبنانية وادخلناها مع القضية الفلسطينية والان وضعنا شعاراً.
محمد فنيش: كلا هذا موضوع مختلف، فقط اصل الى النقطة الاخيرة الرئيس السنيورة الموضوع ليس أن نصلي على من توفي الان نذهب ونصلي عليه مئة صلاة لكنني اخاف على الذين سيكونون ضحايا وهذا كلام جميل.
محمد فنيش: نحن كذلك، الحكومة لم تكن على علم وليست مسؤولية ولم تكن لتوافق، هناك يقول محمد فنيش هذه صيغة أفهمها ومقبولة أما الحكومة لم تكن على علم ولم تكن لتوافق هذا موقف سياسي من المقاومة دولة الرئيس، مضمون السياسة اظهار خلاف مع المقاومة انا الا ارتضي ان الحكومة تظهر هذا الموقف ليست مسؤولة افهمها هذا صحيح، دعني أقول نقطة دولة الرئيس وتستنكر بشدة ردات الفعل ايضا في الصياغة كان هناك استنكار لردات الفعل، لكن محمد فنيش يقول القضية ليست ردات فعل اسرائيلية هناك عدوان اسرائيلي.
الرئيس السنيورة: حسنا لا مشكلة.


هذا الذي تم وقتها وهو يبين حرص الطرفين، لكن لكل منهما نهجه وطريقته. انا ذكرت أمس الشيخ سعد الحريري، الجنرال ميشال عون، ميشال سليمان، عدد من الشخصيات لكن أود ان أذكر الرئيس سليم الحص اليوم بالتحديد في 13 تموز اصدر بيانا يقول فيه أن المقاومة اللبنانية اظهرت جرأة متناهية في تنفيذ عملية الوعد الصادق، وكانت عملية فدائية نظيفة لم يصب فيها مدني يهودي واحد.


ويقول الرئيس الحص وقتها الموقف الحكومي اخطأ اذ تبرأ من العملية ولم يصر على مطلب مبادلة الاسرى. هذا منطق الرئيس الحص ومنطق الاخرين في الحكومة، موقف الرئيس ميشال عون كان واضحا فيما يتعلق باستعداده للقيام بدور ايجابي في قضية الاسرى، وشدد على أن قضية الأسرى في اسرائيل محقة، مشيرا الى أن ضرب إسرائيل للبنية التحتيه مخالف لقواعد الحرب في ذلك اليوم بالمناسبة زاره موفد من قبل قيادة حزب الله عضو المكتب السياسي غالب أبوزينب التقى ميشال عون حاول ان يوضح النقطة لكن ميشال عون أبلغ قيادة حزب الله عبر غالب أبو زينب وقال له بالحرف على السيد حسن نصر الله ان يكون متأكدا انني معه الى النهاية وكل ما يقوم به ندعمه، ماذا كان الموقف الاسرائيلي والذي عنوناه اثمان الخيبة.

أثمان الخيبة

عند الساعة الخامسة فجرا أقلعت أربعون طائرة حربية تابعة لسلاح الجو الاسرائيلي من انتاج شركة بوينغ الأميركية محملة بقنابل ذكية من طراز جدان.
قنابل جدان قنابل اميركية الصنع تتمتع بمجموعة ذيلية توجه بالاقمار الصناعية، نموذجها الاساسي قنبلة جي بي 51 برأس حربية تختلف زنتها بحسب الهدف. يستقي نظام جي بي اس المدمج بالقنبلة معلوماته عن موقع الهدف من الاقمار الصناعية ويحولها الى الكومبيوتر ليتم التحكم بأجنحة الطيران وهذا يجعل القنبلة تسقط مباشرة على الهدف.


باشرت إسرائيل تطبيق عملية الوزن النوعي بهدف تدمير صواريخ حزب الله البعيدة المدى، كانت العملية منسقة بدقة لحوالي 34 دقيقة تم خلالها تدمير أكثر 54 منصة ثابتة ومتحركة لصواريخ فجر 3 و 5 إضافة الى استهداف عدد من المقرات والمراكز الحيوية لحزب الله داخل الضاحية الجنوبية لبيروت ومخازن الذخيرة جنوب الليطاني.


كان رئيس هيئة الأركان وعراب عملية الوزن النوعي دان حالتوس يتابع مجريات الحملة من غرفة القيادة التابعة لسلاح الجو سرعان ما دفعه شعوره بالارتياح ونشوة النصر الى الاتصال برئيس الوزراء اولمرت قائلا لقد ربحنا الحرب، كانت هذه العملية قد شهدت نقاشات معمقة في رئاسة الاركان اخرها ليل الثالث عشر من تموز كان ايهود اولمرت وعمير بيرتس ودان حالوتس من أبرز المتحمسين لها، لكن رئيس شعبة العمليات في رئاسة الاركان غابي ازينغوت كان قلقا من استفزاز حزب الله وقدر بأن الحزب سوف يحتفظ بهامش من المناورة يمكنه من ضرب الجبهة الداخلية فضم صوته المعارض لصوت رئيس شعبة التخطيط اللواء اسحاق هارئيل قائلا له يجب ايقاف كل شيء حزب الله سوف يرد بقصف صاروخي مكثف على الداخل الاسرائيلي من هذه اللحظة، وسيكون من الصعب جدا وقف التدهور والانجرار الى حرب، رد اللواء هارئيل لقد اصبح الامر متأخرا جدا ومن غير الممكن ايقاف الطائرات واقصى ما يمكن فعله هو محاولة السيطرة على ما يجري لوضع نهاية له.


غير أن رأي رئيس جهاز الموساد مائير داغان اسكت الاصوات المعترضة مقترحا الذهاب بعيدا في القيام بهجمات ضد اهداف في سوريا ايضا تم التصديق على عملية الوزن النوعي.


بعد مضي ساعة على اتصال حالوتس باولمرت مبشرا بالنصر وفي تمام الساعة السابعة والنصف صباحا اطلق حزب الله عدة صليات من الصواريخ بمدى 40 كلم فأصابت مدينتي نهاريا وصفد ما أدى الى مقتل اثنين من المستوطنين وجرح عدد اخر بلغ عدد الصواريخ التي سقطت على شمال اسرائيل هذا اليوم 200 رغما عن الوزن النوعي.


غسان بن جدو: في الحقيقة عملية الوزن النوعي هي التي سميت بعد ذلك من قبل السيد حسن نصر الله الوهم النوعي كانت اكبر خدعة قام بها حزب الله والمقاومة ضد اسرائيل. تلك المنطقة التي قصفها الاسرائيلي في منطقة دوير كان يفترض حالوتس رئيس الأركان أنها قاعدة الصواريخ، خزان الصواريخ لحزب الله وكان في حسبانه عندما يقضي على هذه الترسانة تنتهي الحرب لذا قال ربحنا الحرب.


بالفعل كانت هناك ترسانة صواريخ لكن حزب الله كان نقلها قبل وقت وأوهم الاسرائيلييين بأن الصواريخ لاتزال موجودة لذا ذهل بان الصواريخ استمرت بعد تلك الايام بشكل كبير عملية الوزن النوعي كانت اكبر خدعة نفذها حزب الله على اسرائيل وبها اسقط كل حسابات إسرائيل.


أشير الى نقطة اخيرة عندما نتحدث عن أن الحرب كانت عالمية بكل ما للكلمة من معنى تصوروا بأن السفراء هنا، السفير الاميركي جيفري فيلتمان، السفير الفرنسي ايميه، خاصة ممثل الامم المتحدة غيربيدرسون هم الذين قادوا حملة ضد حزب الله أهم شخص قادها بشكل غير متوقع كان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان بيدرسون اكثر من فيلتمان وأيميه، هل تعلمون ماهي الشروط التي وضعها باسم اميركا واسرائيل قبل باسم كوفي انان الامين العام للأمم المتحدة.


أولا إعتبار عملية الأسر سابقة خطيرة
ثانيا: على حزب الله ان يسلم سلاحه فوراً
ثالثا: إطلاق الأسرى دون قيد او شرط الأسيرين الإسرائيليين وإلا فإن إسرائيل سوف تتصرف كما تريد أي أنه كان يشرع العدوان.
رابعا: اتصل بيدرسون بكل القيادات اللبنانية لفرض الشروط على حزب الله، طالب الرئيس بري بتحييد نفسه ولكن الاهم أنه حذر العماد ميشال عون من أن يكون مع حزب الله، تصوروا ممثل الامين العام كان يقود الحملة السياسية نيابة عن المجتمع الدولي ويطالب بوقف وبنزع سلاح حزب الله فورا.

غدا أولى المفاجآت التي نفذها حزب الله مفاجأة البارجة كيف تم اتخاذ القرار؟، ما سر الخطاب المباشر الذي القاه الامين لحزب الله السيد حسن نصر الله ؟ واطلاق الصواريخ على القاعدة واذا كان الحاج عماد في ذلك الوقت؟