تموز الحكاية

برنامج يوثّق لعدوان تموز ٢٠٠٦. تقديم غسان بن جدو، وإنتاج نيكول كاماتو وزاهر العريضي، وإخراج طوني عون. إعداد وإنتاج التقارير: نانو ميديا، علي شهاب، حسن عبد الساتر.

14-07-2013

 

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، هذا اليوم هو الرابع عشر من تموز 2006، هذا اليوم كان يوماً كبيرا لأنه شهد أولى المفاجآت الكبرى للمقاومة اللبنانية ضد العدوان الإسرائيلي نتحدث بشكل أساسي عن عملية البارجة، في الحقيقة العملية إن كانت ذات أبعاد عسكرية مباشرة، وهي جزء من المواجهة التي كانت حصلت بين المقاومة وإسرائيل، لكنها في الوقت ذاته عبرت عن قرار استراتيجي كبير فقط أعاود التلخيص ما حصل قبل يومين هذا مهم جدا حتى نعرف، في تلك الليلة ليلة الخميس - الجمعة بين الثالث عشر والرابع عشر من تموز، السيد حسن نصر الله كان لديه تقدير موقف في ضوء الضغوط التي حصلت وفي ضوء العملية وكل الاتصالات التي مرت، مهم جدا أن يعتبر وإن كانت الضربة قاسية من قبل إسرائيل لكن حزب الله اعتبر انه بدأ باستيعاب الضربة وردات الفعل الإسرائيلية بشكل أساسي، لاسيما وأنه في اليوم الثاني كان أحبط واحدة من أهم الاستراتيجيات التي كان يعول عليها حالوتس رئيس الاركان الاسرائيلي وقتها، وهي ضرب ترسانة الصواريخ.

أشير في هذه الحالة أن رئيس الأركان الإسرائيلي كان قائدا جويا ولأول مرة في تاريخ إسرائيل، يتم تعيين رئيس أركان للقوات المسلحة الإسرائيلية وهو كان ضابطاً جوياً لماذا؟ ببساطة لأن هذا الخيار اتخذ في اسرائيل بعد الغزو الأميركي للعراق وقتها تبين بأن القوات الجوية تفعل فعلتها تقصف وتدمر كل شيء بالتالي تدخل القوات البرية.


تم تعيين رئيس الأركان الجوي وكان أتخذ خيارا عسكريا وقتها تقريبا يشابه ما نفذته القوات الاميركية في العراق وتدمير كل شيء في لبنان على مستوى البنية التحتية والعسكرية، وكل ما يتعلق بحزب الله والمقاومة وتدمير الجسور، وجرف كل شيء بالتالي يصبح حزب الله والمقاومة عاجزة وقتذاك.


في تلك الليلة إعتبر السيد نصر الله أن عملية الوزن النوعي فشلت وبالتالي ترسانة الصواريخ الاساسية بقيت وهي من أهم عناصر القوة لدى حزب الله تصوروا معي لو أن عملية الوزن النوعي قد نجحت كان سيكون هناك شلل كبير لترسانة حزب الله.


الجانب السياسي بكل صراحة وقتها أذكر بأن حزب الله شعر بأن هناك حرباً كونية، في لبنان كان خصومه السياسييون يحملونه مسؤولية ما حصل ويعتبرون بأن التوقيت كان سيئاً وأنهم خدعوا كل الأطراف قوى 14 اذار، الشيخ سعد الحريري كل الأطراف والخصوم بطبيعة الحال كانوا يعتبرون بأن حزب الله المتسبب بما حصل وسوف أتلو جزءاً من النقاش الذي حصل في اليوم الثاني لذلك العدوان.


النقطة الثانية بالحقيقة التي كانت جارحة ومؤلمة وإن كان حزب الله حرص على التعالي على الجرح وما اعتبره طعنا في الظهر، وغدراً كبيراً من الدول العربية ايها السادة بكل بساطة لم يكن سهلا على قوة مقاومة عربية ايا كانت في لبنان، فلسطين والعراق قوة مقاومة عربية تواجه عدواناً إسرائيلياً إذا بها بعد ساعات قليلة يقال لها من كبريات الدول العربية مغامرة غير محسوبة انت تتحملين المسؤولية، وسوف تدفعين الثمن ماذا يعني ذلك؟ أن أميركا وإسرائيل تستطيعان فعل ما تشاءان.


صحيفة نيوزويك كشفت انه في الليلة الاولى بين الاربعاء والخميس بين 12 و 13، إتصل الرئيس الاميركي بوش بثلاث قادة عرب العاهلين السعودي والاردني وايضا الرئيس حسني مبارك، وتزعم نيوزويك بأن الرئيس الاميركي اتصل ايضا بالرئيس فؤاد السنيورة لكن لم يعلن عن هذا الاتصال. في تلك الليلة تقول الصحيفة ان الرئيس الاميركي أكد للعاهلين السعودي والأردني والرئيس حسني مبارك أن المعركة لن تدوم إلا ثلاثة او أربعة أيام، سوف يتم القضاء على حزب الله وننتهي تماما من هذه الجرثومة ربما هذا ما يفسر وقتذاك ان الدول العربية الكبرى اتخذت هذا الموقف وغطت كل شيء.


إذاً حزب الله في ذلك الوقت دخل، السفراء يتحركون ضده، منذ اللحظة الأولى يتم الحديث عن عودة الاسيرين، سحب السلاح، وتراجع قوات المقاومة بشكل كبير. والنقطة الثانية خصومه في لبنان ليسوا مرتاحين والدول العربية كانت غطت العدوان الإسرائيلي اذا يوم الجمعة كان على حزب الله ان يتخذ قرارا كبيرا بإحداث أول مفاجئة تمثلت بالبارجة قبل هذا نشاهد سوية ماذا حدث في البيانات العسكرية الإسرائيلية والرد من قبل المقاومة في 14 تموز 2006.


البيانات العسكرية
الرابع عشر من تموز 2006، واصلت الطائرات الإسرائيلية تدمير البنى التحتيه في لبنان وتقطيع أوصاله باستهداف الجسور في الجنوب والبقاع وصولا حتى الهرمل، ترافق ذلك مع غارات على قرى في قضاءي النبطية وصور وقصف مدفعي طاول منطقة العرقوب.


وفي بيروت تعرض مطار رفيق الحريري الدولي لقصف مباشر من الطائرات والبوارج ما أدى الى تعليق حركة الطيران وتحويل الرحلات الى قبرص.


وأغارت مقاتلات اسرائيلية على طرقات وانفاق توفر مخارج حيوية للعاصمة باتجاه الجنوب والشوف واقليم الخروب، وذلك بهدف عزل الضاحية الجنوبية قبل أن يصدر قرار بإستهدافها فقصفت البوارج الحربية مقر الأمانة العامة لحزب الله ودمرته بالكامل، وأستهدف بيت الأمين العام السيد حسن نصر الله في حارة حريك، وطال القصف محيط قناة المنار واذاعة النور، ومراكز تابعة للحزب إضافة الى منازل مدنية في الضاحية الجنوبية بعد أقل من نصف ساعة على استهداف منزله أطل الامين العام لحزب الله عبر تصريح اذاعي ليعلن أولى مفاجآت الحزب في الحرب باستهداف البارجة الحربية الإسرائيلية حانيت امام شواطئ بيروت ما اسفر عن مقتل اربعة جنود.


واطلق حزب الله العشرات من الصواريخ على المستوطنات الإسرائيلية بدءا من نهاريا الى موقع العمليات الجوية في جبل ميرون ومركز فرقة الجليل في برانيت ومطار روشبينا وموقع للتزلج في جبل الشيخ ومواقع عسكرية على إمتداد الحدود.


وعلى الرغم من المحاولات الحثيثة لإخراج الدبابة المحترقة في عيتا أحبطت مجموعات المقاومة لليوم الثالث محاولة سحبها.

 

غسان بن جدو: قبل الحديث عن البارجة كنت أتحدث عن الجلسة لمجلس الوزراء والتي ناقشوا فيها ما الذي يمكن أن يحصل بكل بساطة شعرت المقاومة أن هناك خطة أو رغبة سريعة في إستثمار ما حصل لتحقيق أهداف سياسية، من الخارج وربما ينفذها أو يطلبها عن حسن نية او عدم حسن نية، نحن نقرأ حسن النية أطراف في الداخل تصوروا بعد أقل من 48 ساعة بعد تلك العملية والعدوان يطالب مباشرة بأن يتم نشر الجيش اللبناني في الجنوب والمقاومة لا تستطيع أن تفعل شيئاً أيضا التوجه الى الامم المتحدة لنتحدث ونفاوض عن ما يحصل وقتذاك.


وقتذاك في مجلس الوزراء وزع بيان لم يقرأه الجميع بالمناسبة، هذا البيان كان يفترض ان يخرج به مجلس الوزراء ويفترض أن يشكل رسالة الى الخارج فيه أربع نقاط النقطة الرابعة هي التي شكلت وقتها جدلا كبيرا هذا كلام لم يعلن في ذلك اليوم.


في 13 تموز شهدت الحكومة اللبنانية جلستين لمجلس الوزراء الجلسة الاولى عرفنا البيان الان نقول النقاش الذي يدفع حزب الله ليقول بات يعتبر نفسه سوف يواجه العالم لوحده، النقطة الرابعة تقول ما يلي: التأكيد على واجب الدولة اللبنانية في حماية الوطن والمواطنين، بالتالي حقها في القرار والسيطرة على الاراضي اللبنانية كافة وفي الداخل تجاه المراجع العربية والدولية من هذا المنطلق التأكيد على الدور الأساسي للدولة اللبنانية في معالجة أسباب ونتائج كل ما جرى ويجري عبر الأمم المتحدة والجهات العربية.


هذا الأمر أثار بلبلة. الوزير محمد فنيش الذي يمثل حزب الله وقتذاك سأل بشكل واضح ماذا تعني هذه النقطة ؟ اعتبر أن هناك خلافا كبيرا يطرح من خلال هذه النقطة نحن في حالة مواجهة للعدوان الإسرائيلي اذا بنا نتحدث عن ضرورة بسط السيطرة على الجنوب بالكامل.


يقول ما يلي: إن المضمون السياسي لهذا البند نقطة خلاف كبيرة بالبلد وسوف توصل الى خلاف داخلي في البلد الآن ليس وقت طرح هذه الاشكالات بين بعضنا في حين ندخل في مواجهة مع عدوان هذا ليس موضوع مناقشة بين أكثرية واقلية عليك ان تسمح لي بهذا دولة الرئيس فؤاد السنيورة، هذا موضوع يتوقف عليه مدى تلاحم الوحدة في الحكومة ويقول هناك وقت حتى نتناقش مع بعض ولن ندخل الحكومة بتشنج اذا كانت هناك إمكانية لتأجيل الجلسة حتى اخذ البيان واناقشه مع الإخوان واذا لا توجد إمكانية وإصرار على النقاش إسمحوا لي بالانسحاب من الجلسة لأنني لا استطيع أن أتخذ قرارا بهذا الموضوع.


الدكتور أحمد فتفت يقول مايلي: أرى الذي يحصل بنا وبمستقبل البلد الموقف والقراءة الخاطئة بالأمس صباحا واليوم هو يعتبر وقوى الرابع من عشر اذا تقول أن حزب الله أخطأ في حساباته وقام بعملية الأسر ولكنه لم يتوقع أن تُشن حرب وبالتالي هو غامر وقامر وأدخل لبنان في التهكلة، وقال بوضوح يجب أن نقدم بالسياسة لوقف العدوان .


اذاً المنطق وقتها انه لايوجد تضامن كامل من أجل ان يواجه لبنان مجتمعا العدوان الإسرائيلي كل على طريقته وبآلياته وإتصالاته ولكن هناك رأيان متناقضان بالكامل صحيح هناك عدوان إسرائيلي لكن أنت ينبغي أن تتحمل المسؤولية وتدفع الثمن وبسرعة من أجل وقف العدوان وإرجاع السياحة والاقتصاد، ويجب أن نقدم بالسياسة وكيف نقدم بالسياسة بتنفيذ هذا البند ونتقدم للأمم المتحدة ونقول فورا سوف ننشر الجيش هناك وهذا الجيش سوف يسيطر على الاوضاع على الارض من أجل أن يحاصر ما جرى ويجري، هذا يعني أنه لا مقاومة ولا مواجهة للعدوان.


ربما من اجل ذلك تدخل الرئيس أميل لحود بقوة وقال لنا هذا الكلام سابقا لكن أن يكون امامه هذا الامر ايضا مسجلا في محضر جلسة وبالصوت هذا أمر كبير، يقال لي أن الرئيس أميل لحود يقول ما يلي سوف أقول بالمشبرح لنقل كل شيء يكيفنا الذي يصلنا من الخارج يعتبر الرئيس لحود أن هذه البنود وكل ما يحصل من اجل صياغة بيانات لمجلس الوزراء مملاة من الخارج.


يقول ما يلي، كل عمره الجيش على الشريط وعندما يخطر على بالهم كانوا يدخلون بلا مشكلة حصل الاجتياح عام 82 من خلالها كان موجود جيش، الان نسمع ولا يتجرأ على الدخول الى اراضينا الآن نسمع ان الإسرائيليين يريدون الدخول برا لكن لا يتجرأون والايام سوف تثبت هذا الكلام في اليوم الثاني - بقدر ما يهددون بالضرب لا يتجرأون على الدخول لماذا لأنهم يعلمون أن هناك مقاومة تقف بوجههم لكن أن نعود الى ماقبل، الجيش معروف بموقفه ودوره الجيش عندما يكون هناك جيش أقوى منه بكثير لا يقف بوجهه يمر من فوقه بطائراته ويفعلون ما يشاؤون أما بالمقاومة لا يحصلون عليها رغم ما فعلوا لن يتغلبوا علينا نقوم نحن بتسليم السلاح - كأننا بهذه الطريقة فعلوا وهددوا نحن ببساطة نسلمهم أكبر ورقة لدينا وهي المقاومة الى التقرير السياسي.


التقرير السياسي
السيد حسن نصر الله: في البداية وانا في أول خطاب لي معكم بعد تنفيذ عملية الوعد الصادق وما تبعها من أحداث ".


حفلت كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في هذا اليوم بجملة مواقف ورسائلة باتجاه الدول العربية التي انتقدت عملية الأسر وخاصة السعودية ومصر والاردن.


السيد نصر الله: نعم نحن في حزب الله مغامرون، في عام 1982 قلتم عنا وقال العالم اننا مجانين وأثبتنا أننا العقلاء. لم نجر الى بلدنا سوى النصر والحرية والتحرير والشرف والكرامة والرأس المرفوع هذه هي مغامراتنا.


بدوره أعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري ان الحرب وقرار التهدئة صارا خارج إرادة أحد من اللبنانيين. وعلى وقع الخلافات السياسية وتباين الأراء الحاد توصلت الحكومة في اجتماع أداره رئيس الجمهورية العماد اميل لحود الى اتفاق حول مشروع نص البيان الذي سوف يرفع الى مجلس وزراء الخارجية العرب.
السجال المحلي اللبناني حول أسباب الحرب زادت من حدته المواقف العربية المنتقدة لحزب الله المغامر بحسب التوصيف السعودي المصري، وأمام هذا الإنقسام رفض مجلس الامن بضغط أميركي طلب لبنان وقف إطلاق النار مانحا إسرائيل المزيد من الوقت للإستمرار بعدوانها.


وبلغ الحراك السياسي ذروته بإعلان قائد القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان آنذاك الآن بليغريني أن الجيش الإسرائيلي ابلغه القرار بإنشاء حزام امني خال من أي وجود بشري بعمق حوالي 4 كلم على طول الخط الأزرق في الاراضي اللبنانية.

 

غسان بن جدو: اذا استمعتم الى ما قاله السيد حسن نصر الله، وقتها اذا اردتموها حربا مفتوحة لتكن حربا مفتوحة، هو الذي أسمع مصطلح الحرب المفتوحة وأول من استخدم هذا المصطلح كان السفير المصري حسين ضرار، قلت لكم ان الرئيس بري انتقد تصريحات حسين ضرار الذي كان سفيرا لمصر ولكن لم نقل التفاصيل، ما الذي حصل السفير هو يمثل دولة ولا يمثل نفسه حتى لانحمله المسؤولية المباشرة، هو يمثل منظومة، منظومة بكاملها تعتبر حزب الله والمقاومة أنها قامت بمغامرة غير محسوبة وسوف تفشل وتنكسر، ويتم تدمير هذه المقاومة وحزب الله ونرتاح منها إلى الأبد.


ما الذي يقوله السفير المصري، المسألة تجاوزت موضوع الأسيرين. المطلوب الآن سحب سلاح حزب الله وتنفيذ القرار 1559 وإلا فحرب مفتوحة حتى تحقيق ذلك هذا الكلام وصل الى السيد نصر الله، وربما ايضا هناك إشارة أشير اليها أنه تم الاتصال بين الرئيس سعد الحريري والمعاون السياسي لحزب الله الحاج حسين خليل وتحدث اليه اكثر من مرة وطالبه بمسألة قال له : انتم تعلمون في الأول تمت المطالبة بأن الأسيرين يتم تسليمهما إلى الدولة اللبنانية، حزب الله وقتها رفض وعبر في مؤتمره الصحفي قال الكلام لسنا معنيين به تفاوض غير مباشر والتبادل، بعدها يتصل ايضا الشيخ سعد الحريري بالمعاون السياسي لحزب الله ويعرض عليه أمرا على الأقل سلمونا أسيراً يبقى عند المقاومة والأسير الثاني يسلم ، رفض الحاج حسين خليل، الشيخ سعد اصر عليه بضرورة أن يتصل بالسيد نصر الله الذي تعاطى باستهجان كبير مع ذلك الطلب واعتبره سطحيا. المواجهة مسألة أخرى. في ذلك الوقت تم اتخاذ القرار الكبير بضرب البارجة انا أود أن أتحدث عن البارجة بعد هذا التقرير الإسرائيلي.


أثمان الخيبة
اتخذت اللجنة الوزارية المكلفة إدارة الحرب قرارا بقصف المربع الأمني لحزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت وعند السابعة والنصف من مساء هذا اليوم نفذت عشرون طائرة حربية من طراز اف 16 و أف 15 سلسلة من الغارات الجوية فوق الضاحية مخلفة دمارا هائلا.


بعد العملية بأقل من نصف ساعة ظهر دان حالوتس أمام وسائل الإعلام التي احتشدت في مكتبه فأطل عليهم ببذته العسكرية ليبدأ كلامه والحماسة تعلو وجهه قبل ثلاث دقائق هاجمت طائراتنا الضاحية الجنوبية، لقد جعل حزب الله من دولة لبنان أسيرة لديه وهدفنا تعزيز الردع وإظهار زيف مقولة أن إسرائيل أوهن من بيت العنكبوت.


لاحظ حالوتس أن بلبلة بدأت تسود الصحافيين في الصفوف الخلفية للقاعة. عرف لاحقا أنهم يتلقون إتصالات حول كلمة مرتقبة لأمين عام حزب الله، انتقلت القنوات الإسرائيلية لبث خطاب أمين عام حزب الله مع ترجمة فورية باللغة العبرية.


السيد نصر الله : "المفاجآت التي وعدتكم بها سوف تبدأ من الآن ..الآن في عرض البحر في مقابل بيروت البارجة الحربية العسكرية الإسرائيلية التي إعتدت على بنيتنا التحتيه وعلى بيوت الناس أنظروا إليها تحترق وستغرق ومعها عشرات الجنود الإسرائيليين الصهاينة".


سمع الجميع بإصابة البارجة مباشرة من كلام السيد نصر الله، ولم يستطع أحد في مقر رئاسة الأركان تقدير الموقف ما خلق حالة من الإرباك الى حد سارع فيه المتحدث العسكري بإسم الجيش الى نفي الخبر ومن ثم تأكيده بعد فترة قصيرة.


تعرضت البارجة لإصابة مباشرة من صاروخ من طراز سي 802 أصابت المروحية التي عليها وأشعل براميل الوقود، ما أدى إلى نشوب حريق هائل على متنها إستمر لوقت طويل وغطى الدخان الأسود منطقة الإصابة فحجب جثث ثلاثة جنود ما دفع طاقمها للإعلان عن فقدانهم ولم يعثروا عليهم إلا عند الصباح.


أصيبت البارجة بإضرار كبيرة بلغت كلفتها 40 مليون دولار أي ثلث ثمنها وخرجت من الخدمة لأكثر من عام. كالصاعقة وقع الخبر على حالوتس واللجنة الوزارية المصغرة ظهر الجميع أمام الجمهور الإسرائيلي على أنهم مخادعون حاول الجيش الإسرائيلي بعد الحرب تبرير إصابة البارجة بإهمال التقديرات الإستخبارية، إحتمال إمتلاك حزب الله صواريخ أرض - بحر من طراز سي 802 المعقدة والتي تحتاج الى طاقم تقني ذي خبرة عالية لتشغيلها.

 

غسان بن جدو: فعلا ثمن الخيبة، أشير الى نقطتين قبل الحديث عن البارجة ما يتعلق ببيت العنكبوت يبدو فعلا إسرائيل وقتها دان حالوتس عندما عقد مؤتمره الصحافي كان آت وهو يزهو بأنه استطاع أن يضرب حزب الله والمقرات وبيت السيد حسن نصر الله، وكأنه كان يعتقد أن قيادة حزب الله والمقاومة ستكون في الأمانة العامة تنتظر الصواريخ الإسرائيلية والسيد حسن نصر الله بشكل طبيعي في بيته يأكل ويشرب وينتظر الصواريخ الإسرائيلية لكنهم كانوا يعيشون عقدة بيت العنكبوت وأصبحوا يعيشون عقدة نصر الله.


النقطة الثانية بإختصار فيما يتعلق بقناة المنار واذاعة النور، في ذلك اليوم توقف بث قناة المنار فقط دقيقتين ولكنه عاد بشكل مباشر وسريع وأثبتت قناة المنار أنها صوت المقاومة وكان الإسرائيليون حريصين على ضربها، ولكن بعد دقيقتين عاودت البث وحققت إنجازا ليس فقط للاعلام العربي والمقاومة والمنار بذاتها لكنها حققت إنجازات للمقاومة بشكل أساسي.


أما فيما يتعلق بالبارجة في الحقيقة كان القرار واضحا إذا لاحظتم الصور هذه الصورة صورت من قبل أحد عناصر الإعلام الحربي بالمقاومة وهي صور حية، يفترض أن عملية ضرب البارجة أن تتم ظهرا، لكنها تمت في المساء لماذا ؟، أولا بحسب ما افهم وقتها جيء بمصور الإعلام الحربي الساعة الحادية عشر صباحا، وأين اختار المكان في الروشة حتى تكون البارجة أمامه كان يضع الكاميرا وينتظر متى يمكن ان تضرب البارجة كان هناك مصوران مصور عند عملية اطلاق ومصور عند عملية الضرب المصور عند عملية الضرب أما صور الاطلاق أن لا نشاهدها وأتمنى على الإعلام الحربي اذا سمحت له قيادة حزب الله أن يفرج عن هذه الصور ويوزعها على الإعلاميين أو يعطيها لقناة المنار ولنا كلنا عبر المنار.


النقطة الثانية كان تصور أن عملية اطلاق الصواريخ تتم هكذا من هواة شخص يقول في الاوزاعي واخر يقول في بناية بالضاحية لكنهم لا يعلمون أن عملية اطلاق الصواريخ تتم عبر عربة وكانوا يدرسون بكل حرفيه حتى أن الإسرائيليين أقروا بأن عملية الإطلاق تمت من قبل خبراء.


في ذلك الوقت لماذا تأخر ببساطة لأن الخبراء الموجودين على الأرض أعلموا السيد حسن نصر الله بأن ذبذبات الهواء سرعة الريح وتموج البحر لايسمح لهم ان يطلقوا الصواريخ وتصيب باطن البارجة، لذا تأخرت عملية اطلاق الصواريخ ثلاث مرات.


يروي السيد حسن نصرالله في جلسة خاصة ويقول ما يلي، كانت كلمة السر من أجل ان يطلقوا الصواريخ عندما أنا أقول الكلمة، تذكرون عملية تأمين السويس من قبل عبد الناصر كلمة السر "ديليسبس" فيما يتعلق بضرب البارجة كلمة السر عندما يتحدث السيد نصر الله، وهي أول مرة في التاريخ تتم فيها عملية على الهواء مباشرة. ضربت البارجة وتم التصوير بشكل أساسي. وقتها يروي السيد نصر الله قال لم أكن أعلم وقتها بأن العملية تمت بشكل اساسي لكن هذه كلمة السر تأخرت ثلاث مرات توكلت على الله إستخرت وقلت الآن سوف أتحدث وتوكل على الله وأضربوا وحتى أن كانت الأمور على الأرض تقنيا لا تساعدكم كثيرا وهذا ما حصل، وهو يتحدث في خطابه يأتيه واحد من قادة المقاومة يبكي فقال له السيد وهو يتحدث على الهواء مباشرة قال له أكتب فكتب أن السفينة قد ضربت وهي تحترق وإن شاء الله تغرق، لذا قال السيد انظروا اليها ضربت تحترق وستغرق إن شاء الله.


أما الحاج عماد مغنية أقول للإسرائيليين بعكس ما كنتم تتصورون أن قيادة حزب الله كانت في كهوف وتحت الارض عماد مغنية زار المنطقة التي تشرف على البارجة ثلاث مرات، مرة صباحا حتى يعاينها بنفسه ومرة ظهرا حتى يطمئن المعني هناك بأنه موجود، ومرة ثالثة بعد أن ضربت البارجة الإسرائيلية عماد مغنية رئيس الأركان كان يتحرك في الروشة في بيروت الغربية وكل مرة كان يتنقل بسفينة.


أما النقطة فقط المصور الذي كان يصور بعد أن تأخر كل شيء تحت شمس حارقة وهو لا يعلم شيئاً يأتيه شخص بشكل غريب شعره ولباسه حتى تعرفوا كيف تعمل الناس قال له كلمة السر حتى يطمئن (بيّك بسلّم عليك)، مسلسل رأفت الهجان كلمة السر التي يطمئن فيها رأفت الهجان خالتك تسلم عليك، اما في هذه العملية (بيّك بسلّم عليك) ربما ستكون كلمة سر بين عدد كبير من اللبنانيين وانصار المقاومة والجمهور العربي غدا نلتقيكم في حلقة قادمة بإذن الله.