تموز الحكاية

برنامج يوثّق لعدوان تموز ٢٠٠٦. تقديم غسان بن جدو، وإنتاج نيكول كاماتو وزاهر العريضي، وإخراج طوني عون. إعداد وإنتاج التقارير: نانو ميديا، علي شهاب، حسن عبد الساتر.

اليوم الثالث والعشرون

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، اليوم هو الخميس الثالث من آب أغسطس 2006، طبعا كما كنت أقول سابقا أصبحت الأيام كلها متصلة ببعضها البعض، هذا اليوم استمرت العمليات العسكرية والحراك السياسي، ولكن شهد إطلالة جديدة للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، أركز على هذه الإطلالة لأنها في الحقيقة حملت إجابات سياسية مطلوبة ولو بشكل غير مباشر على ما كان مطروحا من تسويات ومفاوضات واتصالات. فالسطح ولدى الظاهر لدى الرأي العام هذه كواليس المفاوضات والاتصالات لم تكن معلنة وبائنة لذا عندما يتحدث السيد نصر الله كان يوجه رسائل، ربما الرأي العام في ذلك الوقت لم يكن يدركها لكن سوف أتحدث لاحقا عن خطاب وكلمة السيد نصر الله والرسائل التي كان وجهها لأنها حملت إجابات سياسية واضحة، كما قلت لكم أمس شهد عملية إنزال "بسلاسة تامة"، مختصر مفيد للقوات الإسرائيلية والتي قلت بوضوح رغم نجاحها في الاختراق لكن على مستوى النتائج صفراً مكعباً لكنها تستحق عبرا من قبلنا وفي الوقت ذاته أيضا بريطانيا دخلت على الخط بقوة لتطرح مبادرة جدية، على المقاومة هنا أبلغتها بشكل مباشر وأيضا إتصلت بالجانب الإيراني.

أود أن أعود فقط فيما يتعلق بعملية الإنزال "بسلاسة تامة" لأن هناك نقطة لم أشر إليها تتعلق بالعبر، بعجالة نقول خططت إسرائيل على مستوى القيادة السياسية والعسكرية، الجانب الأمني الاستخباراتي العسكري قدم لهم معلومات تتعلق بوجود الأسيرين في المستشفى لكن الاستخبارات العسكرية عاودت ونبهت رئاسة الأركان وأن هذا الأمر غير حاصل مع ذلك أمعنت رئاسة الأركان في القيام بهذه العملية من أجل أن تحقق مكاسب حتى على الاقل على مستوى الشكل كما وصفتها بأنها كانت عملية استعراضية فيلم هوليوودي سينمائي بكل ما للكلمة من معنى. ولكن بالنسبة لنا ماذا تعنيه هذه من عبر ليس لعملية الإنزال في حد ذاته حتى نتحدث عن أنه كيف بالحروب هناك حرب أدمغة وهناك ايضا حرب عقول وحرب دعاية وحرب نفسية حين نتحدث عن الجانب الاستعراضي الدعائي فهذا ليس مجرد عمل يريد أن يتباهى به حالوتس رغم ضعفه لا هو جزء من حرب نفسية عندما نتحدث من حيث الشكل هذه الأعمال في الحروب هو جزء من حرب نفسية وجزء من توجيه الوعي حتى وإن كان بالوهم أي إلى الذات هي جزء من توجيه الوعي حتى وإن كان بِوَهم، لأن هذا ايضا يؤثر في العدو والخصم. صحيح أن هذه العملية ذهبت بمصداقية رئاسة الأركان لدى العارفين، لدى الحكومة، لدى أركان الجيش، لدى الجنود لدى من كانوا من عل ينتظرون عملية نوعية من قبل الجيش الإسرائيلي أي واشنطن وغيرها، ذهبت بمصداقيتهم حتى وهم يتلذذون بهذا الوهم لأنه يبدو في كل مرة هناك وهم نوعي لدى إسرائيل من الوزن النوعي الذي تبدد وأصبح وهماً نوعيا إلى كل الحروب والمعارك التي خاضتها من أجل إستئصال حزب الله وضرب السيد نصر الله وغيرها، ايضا كان هناك وهم نوعي في هذه العملية.


الدعاية الإسرائيلية سادتي لا تتوقف عن هذا النهج أبدا، لا تزال مستمرة فيه وعلى فكرة حتى بعد ثبات أن عملية الإنزال كانت صفراً مكعباً ولكن أمعن الإسرائيليون في التباهي بها، تصوروا معي حتى اولمرت سادتي المشاهدين رغم أنه تم إستغباؤه تم إيهامه بعملية ما، وحتى عندما اكتشفوا لم يخبروه بها وضعوه على الهامش مع ذلك هو ركب الموجة وأراد أن يكون مخرج هذا الفليم السينمائي وأن يتباهى بما حصل، لكن أيضا ما الذي يعنيه ذلك هناك خوف من أننا نقع في شباك التهويل والدعاية وهذا الأمر حاصل الإسرائيلي أقول عندما تحدث عن عملية عام 2006 لأن هذا أمر لا يزال مستمراً، تهويل وسوف نفعل والبعض منا يسقط في شراك هذا التهويل والحرب النفسية وللأسف والاكثر مرارة بعض إعلامنا والله لولا الحرج لكنت أشرت كيف تعاطى بعض اعلامنا العربي مع تلك العملية رغم ثبات فشلها ومع ذلك كان يتباهى بها بشكل كبير، طبعا سوف نتابع البيانات العسكرية لكنني سأعود إلى الحراك السياسي وما يتعلق بشكل أساسي بالمبادرات البريطانية والمصرية.

البيانات العسكرية
الثالث من آب 2006، حزب الله يمطر المستوطنات الإسرائيلية بما يزيد عن 300 صاروخ من بينها 150 صاروخ تم إطلاقها دفعة واحدة في غضون ساعة واحدة.


إسرائيل تعترف بمقتل ثمانية مستوطنين في عكا وإصابة العشرات وصفت جروح ثلاثة عشر منهم بالخطرة، برا تصدى حزب الله لمحاولة تقدم على محاور عيتا الشعب – الجبين – شيحين، وتمكن من تدمير ست دبابات ميركافا، كما حصر المقاومون التوغل البري الإسرائيلي في مارون الراس حيث دارت إشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل أربعة جنود بحسب الإعترافات الإسرائيلية.


الطائرات الحربية كثفت غاراتها على تلال العويضة ومشروع الطيبة ومارون الراس وأغارت على سيارة إسعاف في محيط مستشفى تبنين، وقصفت المدافع الإسرائيلية قرى منطقة بنت جبيل في بلدة حولا حوصرت أكثر من خمسين عائلة جراء القصف العنيف الذي استهدفها.


النبطية والقرى المحيطة بها تعرضت لغارات عنيفة واستهدف الطيران سيارة إسعاف تابعة لكشافة الرسالة الإسلامية، واستهدفت عشرات الغارات الجوية قرى أقليم التفاح والزهراني وصيدا والبقاع الغربي، وأسفرت الغارات على مدينة صور والقرى المحيطة بها عن استشهاد مدنيين أثنين وجرح ثلاثة مدنيين في بعلبك.

القصف الجوي الإسرائيلي عزل بالكامل مدينة الهرمل بعد تدمير جسر العاصي، الضاحية الجنوبية شهدت غارات متقطعة على مجمع سيد الشهداء وحارة حريك وبئر العبد وألقت الطائرات مناشير تدعو أهل حارة حريك والصفير وحي ماضي وبئر العبد والأوزاعي إلى إخلائها فورا.


غسان بن جدو: بريطانيا هنا اتصلت عبر السفير جيمس وات برئيس مجلس النواب ولكن ايضا الجانب البريطاني إتصل بإيران مباشرة وكان العرض ما يلي:
أولا هناك جدية وبحث جوهري في أن نجد تسوية سياسية وعبر مجلس الأمن الدولي، كشف الجانب البريطاني للإيراني ما يلي، اللعب على المكشوف بالمناسبة، أن الإسرائيليين سيقومون بعملية برية قد لا يتجاوز عمقها الكليومترات الثلاثة، تدخل في عمق 3 كلم بشرط أن لا يتم الرد من قبل حزب الله وفي الوقت نفسه تبقى هناك القوات الإسرائيلية تظهر للعالم أنها في عمق الاراضي اللبناني ويبدأ العمل داخل مجلس الأمن الدولي، الجانب الاساسي بريطانيا أبلغت إيران والمقاومة هنا بأنها الآن تقبل بتجزئة الحل إذا كنتم تذكرون قبل أيام كان هناك رفض ونقاط سبع ومبادرات واضحة قدمتها رايس وبالترتيب تأتي قوات دولية بعدها نتحدث فيما يتعلق بالنازحين، اصبح هناك قبول بتجزئة الحل والنقاط كما كانت تفرض جبهة المقاومة ولكن النقطة الجوهرية التي يراد بحثها بوضوح أيضا هي طبيعة ومهام القوة الدولية.


أعود وأقول تذكرون جلسة مجلس الوزراء الشهيرة التي حصل فيها جدل داخلي هل هي قوة دولية جديدة أم هي قوات اليونيفيل؟ هل هي قوة حتى وإن كانت اليونيفيل هل هي بمهام جديدة؟ وبصلاحيات جديدة وما الذي يمكن أن تفعله ؟ هنا حديث بوضوح نحن نتحدث عن إنشاء قوة دولية ونريد ان نبحث سوية في مهامها لأن هذه نقطة جوهرية طرحت بالمناسبة على إيران وحتى هنا، لكن الجانب الإيراني رفضها لأن جبهة المقاومة ترفضها وليس هو فقط الذي يريد أن يرفضها.


الجانب السوري أيضا رفض ما عُرض وطُرح آنذاك تم الاتصال وبدأت الاتصالات به في قلب دمشق، كوفي أنان وموراتينوس وزير الخارجية الإسباني ليتحدثوا أيضا بإسم الأوروبيين والأميركيين وإن كان الفرنسيون رفضوا أن يتم التواصل المباشر مع دمشق، والحقيقة المؤكدة والثابتة أن الجانب الفرنسي رفض الاتصال والتواصل مع الجانب السوري ليس فقط بسبب عقدة من جاك شيراك فيما يتعلق بالرئيس بشار الأسد وقضية إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري رحمه الله ولكن ايضا بتدخل من أطراف لبنانية وهذا أمر مؤكد وموثق أطراف لبنانية تدخلت لدى باريس بعدم التواصل مع سورية ومع الرئيس بشار الأسد حتى لا يكون له أي دور وأي جانب او مونة ولا يكون شريكاً في الحل ولا دور له، يبقى هناك موجود ونحن نتحدث عنه بأنه صامت ولا يستطيع أن يفعل شيئاً، إذا هذا الحراك السياسي الذي كنت أتحدث عنه كان رد جبهة المقاومة بانه من حيث الجوهر نحن نقبل بتجزئة الحل وماضون جديا وقدما من أجل ان يجتمع مجلس الأمن وسوف نقبل بهذا الأمر لكن على ثوابت وأسس سوف يتحدث عنها السيد نصر الله في خطابه واستمر الحراك السياسي بأكثر فعالية سأشير اليها خصوصا ما يتعلق بالسيد أحمد أبو الغيط.


الحراك السياسي
عاد التصعيد العسكري إلى الواجهة، فغاب الدعم الحربي واحتدمت المواقف الغربية مرة اخرى ما أضطر السيد حسن نصر الله إلى طرح معادلة جديدة. على مسار مواز نقل الحاج حسين الخليل المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله خبر مقتل الأسيرين الإسرائيليين إلى الرئيس نبيه بري بسبب توسع عمليات القصف، كما شدد على ضرورة الحذر من مهام القوة الدولية في هذه المرحلة، علما أن نائب وزيرة الخارجية الأميركية ديفيد ولش نشط في هذا اليوم عبر جولة في الشرق الأوسط كشف خلالها عن مخطط أميركي للمساعدة في تدريب الجيش اللبناني.


فرنسا عدلت من مشروع القرار الدولي المشترك مع الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار لينص البند الجديد على إحترام الطرفين الكامل للخط الأزرق وأن تسلم إسرائيل كافة خرائط الألغام إلى الأمم المتحدة والتطبيق الكامل لنص اتفاق الهدنة الموقع بين إسرائيل ولبنان في العام 49 مع الإشارة إلى أن وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي رفض هذا اليوم إجراء محادثات مع الجانب السوري على الرغم من أن الرئيس السوري بشار الأسد أعرب خلال لقائه وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس عن إستعداد لدمشق للعب دور إيجابي.


وزير الخارجية الإيطالي ماسيمو داليما حذر من هجمات انتحارية قد تتعرض لها القوات الدولية في لبنان، رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير أعلن عدم اعتراضه على استخدام الولايات المتحدة للمطارات البريطانية لنقل الأسلحة إلى إسرائيل.


أستراليا رفضت طلب رفع حزب الله عن القائمة الأسترالية للمنظمات الإرهابية المحظورة، وفي ظل التصعيد الغربي غابت الأنظمة العربية عن المؤتمر الاسلامي المنعقد في كوالالمبور والذي أدان الإعتداءات الإسرائيلية على فلسطين ولبنان وحده الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز سحب سفير بلاده لدى إسرائيل.


محليا جدد الرئيس أميل لحود دعمه للمقاومة مشددا على أنها من صلب الشعب اللبناني وهي ليست مستوردة من سورية او إيران، أما الرئيس نجيب ميقاتي فرأى أن الأولوية لوقف إطلاق النار مؤيدا موقف الإتحاد الأوروبي بإشراك إيران وسورية في أي حل شامل للمنطقة.


مجلس العلماء في لبنان برئاسة المفتي الشيخ محمد رشيد قباني إستنكر محاولات تعطيل وقف إطلاق النار من أميركا ونبه إلى خطورة مشروع الشرق الأوسط الجديد.


غسان بن جدو: أليس مفيدا أن نستحضر ونحن نتحدث عن عام 2006 كيف ليس فقط الدول تكون بأكثر من وجه لكن الأمور تحت الطاولة بعض الأطراف قد تكون أيضا واهمة، تصوروا اللعب على المكشوف من الجانب البريطاني يخبر الجانب الإيراني القوات البرية سوف تدخل في عمق 3 كلم ويتركونها ونحن نجتمع في مجلس الأمن ونتخذ القرار وبعدئذ تأتي القوات الدولية تنسحب القوات الإسرائيلي المهم ان لا يحصل شيء.


الجانب اللبناني هنا الحكومة الرئيس فؤاد السنيورة، الدكتور محمد شطح كانوا يتحدثون عن 10 كلم، بريطانيا أبلغت إيران 3 كلم بينما فرنسا أبلغت الرئيس السنيورة والذي أوصلوه إلى المقاومة انها سوف تدخل في عمق 10 كلم، لكن المقاومة بالمناسبة لا أقول انها لم تكن تتعاطى بجدية كلا بل تتعاطى بجدية مع هذه المسائل لأنها أيقنت بأن الجانب الإسرائيلي على مستوى عسكري نَفّسَ، سوف يستمر في القصف وربما في إدخال قواته البرية لكن عمليا لن يفعل شيئاً كبيراً.


سورية بالمناسبة أعلنت رفضها لإنشاء قوات دولية جديدة، عندما نسمع المرشد الخامنئي ما يقوله من دعم لحزب الله والمقاومة وقتذاك ويقول على المسلمين أن يدعموها أشير إلى هذه النقطة أنها وردت في التقرير عندما نسمع الإيراني يقول على المسلمين هو بالمناسبة يقصد العرب والمسلمين أي العرب بمن فيهم والمسيحيون أيضاً، لكن هذه مصطلحات إيرانيه، أيضاً سورية في هذا اليوم تعرفون ما الذي فعلته هددت بأنها سوف تفتح حربا أقليمية اذا وسعت إسرائيل عملياتها، وهذا أبلغ للأوروبيين.


تحدثنا عن الجانب البريطاني وما الذي كان يفعله وهو كان جانبا جديا يتحدث بلسان أميركا ايضا وزير الخارجية السابق أحمد أبو الغيط زار بيروت وهو قادم من دمشق، أبلغ الأطراف المعنية هنا ما يلي أن الرئيس بشار الأسد سمع منه قبولا باتفاق مماثل لاتفاق عام 96 بعد عناقيد الغضب، لكن في الحقيقة جبهة المقاومة لم يصلها هذا الأمر مطلقا من الجانب السوري، كان يفترض من الجانب السوري أن يبلغها إن كان هذا الأمر صحيحا ودقيقا، لذا لم تتعاط معه لا أقول بجدية لكن وضعته في إطار هذه المبادرة والنقاط التي طرحها السيد احمد ابو الغيط والتي تبين لجبهة المقاومة أنها نسخة طبق الأصل من المطالب الأميركية.


بمعنى أن اميركا بعد فشل زيارة رايس التي تبهدلت بالمناسبة أتت إلى هنا ومن ثم ذهبت إلى القدس المحتلة تعربد وتهلل تتوعد هي التي فرضت على أولمرت أن يستمر في الحرب يعني هي تبهدلت واصبحت ترسل المراسيل إلى هنا.


أحمد أبو الغيط ما الذي قاله؟ التقى برئيس الحكومة وبرئيس مجلس النواب وهذه المعلومات متقاطعة في ذلك الوقت، لكن هذه المعلومات وصلت إلى جبهة المقاومة والسيد نصر الله.
أولا: وقف فوري لإطلاق النار
ثانيا: وصول قوات دولية بعد 48 ساعة عن وقف إطلاق النار، بعد 48 ساعة من وصول القوات الدولية تبدأ عودة المهجرين بعد 48 إذا هذا تقدم يعتبر لأنه في السابق كان هناك بلبلة جاءت هذه القوات الدولية المرفوضة لكن تم وقف إطلاق النار وتم تعزيز القوات الدولية متى يعود النازحون وقتذاك لم يكن هناك حديث مطلقا عن عودة المهجرين، كان الحديث أن تثبت القوات الدولية الجديدة بعدها يستتب الوضع هي تقوم بمهماتها ثم يعود المهجرون ولم يكن هناك تحديد للوقت، لا الآن اصبح هناك تقدم بعد مجيء القوات الدولية سواء الجديدة او المعززة لليونيفيل يعود المهجرون بعد 48 ساعة ولكن الأهم سادتي المشاهدين أن الوزير أحمد ابو الغيط كان مصرا على قوات دولية جديدة وهنا أعود وأقول انظروا في الجوهر والأساس كان هناك فعلا التباس وهواجس من قبل المقاومة، اذا كنتم تذكرون في مجلس الوزراء الوزير محمد فنيش كان حريصا وفي الحقيقة كل الوزراء لكن هو كان يتصدى بالحديث وضحوا لنا هذه المسألة.


نحن نتحدث عن قوات دولية جديدة وحتى عندما تحدث إلى جبهة المقاومة هنا وقيل له لا نتحدث عن قوات دولية جديدة ونرفضها رفضا باتا، ماذا عن تعزيز قوات اليونيفل، ماهي صلاحياتها ؟ ماهي مهماتها ؟ كان يتحدث الرجل بصراحة وبوضوح عن ضرورة أن يقدم حزب الله تنازلا جديا إن لم يسحب سلاحه فيتم إنسحابه بالكامل إلى ما وراء نهر الليطاني، أدرك أحمد ابو الغيط وهو في دمشق ثم هنا أن الحديث عن قضية سحب سلاح حزب الله غير مطروحة على الإطلاق. ما قاله أبو الغيط خصوصا عندما التقى أطرافا أخرى غير جبهة المقاومة, ايضا أسمع هذا الكلام بشكل آخر إلى جبهة المقاومة " نحن ماذا فعلنا هذا غير مقبول يجب أن يكون هناك ترتيبات ومهام وصلاحيات جديدة ومتقدمة، وإذا لم ننزع او سحبنا سلاح حزب الله ماذا نكون فعلنا، وكيف تقف الحرب واميركا لن تقبل ولا إسرائيل ترضى بعد كل هذا، أن يعود حزب الله كما كان، يجب أن نجد حلاً وإلا الحرب مستمرة".


قال جزءاً منه لجبهة المقاومة وقال جزءاً متكاملاً للطرف الاخر "إذاً في نهاية نحن نتحدث عن وقف إطلاق النار وقوات جديدة حتى لو كانت اليونيفيل وعودة المهجرين وبالآخر لا يتراجع حزب الله ولا ينزع سلاحه ولا يسحب ولا يعود إلى ما وراء نهر الليطاني، ما الذي نسمعه ما هذا التصلب والتشدد من قبل قيادة المقاومة لا كلام عن نزع سلاح وسحب سلاح". وسوف أحدثكم بعد أثمان الخيبة الإسرائيلية عن خطاب السيد نصر الله وكيف أصر على بعض النقاط وأبلغها إلى الاطراف الأخرى علما أنه كان هناك فعلا خوف من الأطراف الأخرى داخل الساحة اللبنانية تتمسك وهي تفاوض بضرورة سحب سلاح حزب الله أو نزعه على الاقل إلى ما وراء نهر الليطاني هذا سادتي هو أيضاً جزء من أثمان الخيبة التي تجنيها إسرائيل حتى المراسيل والموفدين الذين يريدون الحصول على تنازلات لم يحصلوا على شيء، هل يوجد أكثر من هكذا خيبة؟ نعم يوجد.

أثمان الخيبة
إن مشروع الميركافا في طريقه إلى النهاية، كلمة ميركافا تعني عربة الرب وقد تم اختيار هذا الاسم من وحي مصطلح ديني مذكور في التوارة فضلا عن المدلول الذي يعني أن من يركب في هذه العربة يصبح في عناية الإله.


تم تصميم هذه الدبابة من واقع الدروس المستقاة من حرب تشرين 73 حين أشرف رئيس العمليات في قيادة الاركان الإسرائيلية "إسرائيل تال" على وضع التصميم استنادا إلى عقيدة القتال الإسرائيلية.


بحلول التسيعنيات ظهر الجيل الثالث من الميركافا بعد أن خضعت الدبابة لعمليات تطوير نوعية شملت التدريع وأنظمة الحماية والإنذار الالكترونية. هذه الإجراءات استدعت تكتيكا عسكرياً مضادا من جانب المقاومة التي عمدت إلى تطوير العبوات الناسفة بما يضمن مزيدا من الفاعلية في مواجهة الدبابات أثناء انتقالها بين المواقع والثكنات بهدف شل حركتها عبر تعزيز القوة الانفجارية وتوجيه العبوة.


أما الابتكار الأبرز فكان في إنشاء وحدة خاصة مزودة بصواريخ مضادة للدروع من الجيل الثالث حاكت أسلوب قنص الدبابات داخل المواقع. في تموز 2006 خرقت صواريخ المقاومة المضادة للدروع الجيلين الثالث والرابع من الميركافا على الرغم من كل عمليات التصفيح، يشهد وادي الحجير وخلة وردة في عيتا على مجزرة الدبابات.

تقول تقارير إسرائيلية إن حزب الله استخدم في تموز عبوات تراوح وزنها بين 150 إلى 500 كلغ لإعاقة تقدم الدبابات. يروي مقاومون أن الإسرائيليين عندما تقدموا مرات عديدة في عيتا الشعب ومارون الراس لسحب دباباتهم لم يجدوا سوى قطع صغيرة متناثرة بفعل العبوات التي استطاعت اختراق كل حواجز التدريع من الجوانب والاسفل إضافة إلى تدمير بعضها بشكل كامل بصواريخ كورنيت الروسية التي أتقن حزب الله استخدامها.


تحولت هذه القلعة الحصينة إلى مصيدة قاتلة حتى فضل الجنود السير على الأقدام عوض التنقل بها. أظهرت الاختبارات والدراسات التي أجراها خبراء أميركيون وإسرائيليون على الدبابات المستهدفة في حرب تموز، ومن بينها 18 دبابة ميركافا من الجيل الرابع أن حزب الله يعلم تماما نقاط ضعف الميركافا ويملك المعلومات والقدرات اللازمة للتعاطي مع التعديلات الجديدة في مشهد يختصر حكاية حرب الأدمغة بين الطرفين.


تقول حكمة عسكرية أميركية إن الدبابة الجيدة هي الدبابة التي تضم طاقما جيدا، اليوم يعاني الجندي الإسرائيلي من فقدان عنصر الثقة للاحتماء داخل مركبات حولتها المقاومة إلى نعوش لمن فيها طوال مفاصل الصراع بعد أن خطّ هؤلاء حكاية الميركافا في لبنان وفرضوا معادلة جديدة نقلتها من عربة الرب إلى قبور من فولاذ.


غسان بن جدو: فعلا عربة الرب تحولت إلى قبور من فولاذ لأن معجزة إسرائيل هي ميركافا أربعة ولكن هنا أصبحت لديها مجزرة وقبور وقبرت بشكل كبير والحقيقة أن ما تعرضت له معجزة الصناعة الحربية الإسرائيلية المسماة ميركافا أربعة كان واحدا من أكثر النكسات وعلامات الفشل والإخفاق التي مني بها الجيش الإسرائيلي، عربة الرب هذه الميركافا تستحق نقاشا كبيرا ربما فصلا كاملا عنها سوف نتحدث عنه لاحقا ولكن أود أن نختم بقضية أساسية.


أود أن أشير سادتي المشاهدين إلى ما يلي، تعرفون حتى هذا اليوم وهؤلاء الذين يشترطون ويبتزون المقاومة نحن نتحدث عن قتال لايزال مستمرا في الخطوط الأمامية، تصوروا بعد الإحباط الذي أصابهم في بنت جبيل عاد القتال في مارون الراس وعيتا الشعب على الحدود مباشرة، في الخط الأمامي مباشرة أنظروا الناس أين كانت تتحدث وأين الاطراف الأخرى أين كانت تتصور، أشير إلى نقطة أساسية هنا تتعلق برد حزب الله على هذه الشروط البريطانية والفرنسية وأيضا المصرية. هنا والذي أختم به حزب الله أبلغ طهران كي تبلغ بريطانيا وايضا أبلغ حلفاءه هنا كي يبلغوا الأطراف التي يتم الاتصال بها.


أولا: لا لقوات دولية جديدة بمهام جديدة
ثانيا: لا حديث ولا قبول ولا مجرد تفاوض حول سلاح المقاومة.
ثالثا: قوات الطوارئ المعزز دورها بعد الحرب لا قبول بمداهمات أو تحديد تجول أو تفتيش لأماكن مدنية أو أهلية او المساس بأي عنصر من المقاومة تحت أي ظرف، أصلا المقاومين العسكريين لا يظهرون.
رابعا: طلب في الداخل أن يصل هذا الكلام بوضوح إلى الرئيس السنيورة ومن يهمه الأمر. كما قلت لكم كانت هناك خشية من الاطراف الموجودة هنا وتحديدا الرئيس فؤاد السنيورة والشيخ سعد الحريري أن يتمسكا بالحديث عن سحب سلاح حزب الله مع ما يعنيه هناك في الخارج، هذا الكلام سادتي وأنا أعدد هذه النقاط، لا لقوات دولية لا لحديث ولا قبول للتفاوض حول سلاح المقاومة لا لمداهمات هذا كلام والقصف الإسرائيلي لا يزال مستمرا وهؤلاء لا يزالون يبتزونهم. ماذا يعني هذا؟ هذا يعني أن المقاومة أصبحت أكثر اطمئنانا وأكثر ثباتا وثقة على أن تفرض هذه الشروط، وللذين يشككون فيما حصل بأنه كان إنتصاراً، أنقل فقط جمهور المقاومة ومن يؤيدونها أيضا المقاومة في ذلك الوقت لا تزال ثابتة وصامدة على المستوى السياسي، لكن وأنا أتحدث عن الرئيس فؤاد السنيورة في الحقيقة السنيورة غضب من السيد حسن نصر الله وقال على نصر الله إن ... في الحلقة المقبلة في أمان الله.