آثار الذنوب و المعاصي على الفرد و المجتمع

الإسلام كان و ما زال حريصاً على بناء الإنسان بناءاً أخلاقياً متيناً , و قد إكتشف العلم الحديث أن كل المعاصي التي نهى عنها الإسلام كالخمر و المخدرات و الزنا و غيرها تسبب للإنسان و للمجتمع أكبر الآثار المدمرة.