أ ل م

برنامج حواري أسبوعي، متخصص بقضايا الفكر الإسلامي، يعالج ملفات راهنة وجدلية من أجل تقريب وجهات النظر والتقارب بين المسلمين، من موقع إسلامي معتدل كبديل عن الإسلام المتطرف.

المرأة المسلمة بين الإسلام والتغريب

لم يظلم كائن في الجغرافيا العربية والإسلامية مثلما ظلمت المرأة المسلمة التي إنتصر لها الله بسلسلة من الأحكام الشرعية والتكاليف الربانية والتي ظلت حبيسة التنظير والإستنباط, فيما الواقع كان سوداويا تجاهها... صحيح أن الرسول نجح في إعادة الإعتبار للمرأة , لكن بعد إلتحاقه بالرفيق الأعلى تغيرت الأحوال وأشتاق البعض لإيام الجاهلية فقرر أن يسترسل في وأد المرأة روحا ودورا و فكرا.. فالفقه صار ذكرا, والإفتاء ذكرا, والموقع السياسي ذكرا, والزعامة ذكرية والقضاء ذكرا, وحلت الذكورة في كل جانب, والأغرب من كل ذلك أن معظم الذين كتبوا عن المرأة المسلمة وأحوالها وإنشغالاتها ذكور ذكور, وكثيرا ما تعقد مؤتمرات إسلامية للبحث في شؤون المرأة المسلمة يشارك فيها ذكور وذكور فقط, فهل يا ترى فقدت المرأة المسلمة لسانها وعقلها وفكرها, أم أن فكر الوأد و الدفن تحت الرمال ما زال عادة عربية و إسلامية.