ندوة الأسبوع

برنامج أسبوعي سياسي حواري. يتعاطى البرنامج مع الأحداث والقضايا بكل تفاصيلها والكشف عن خفاياها وأسبابها وتداعياتها. يستضيف أصحاب وصناع القرار والخبراء والباحثين لمعرفة حقائق الأمور.

اليمن: اجندات الجيران

في اليمن حربٌ دخلت عامها الخامس تقتل خبط عشواء ولا تفرّق بين مدني ومقاتل وبين طفل ورجل وامرأة. وفي اليمن فقر وجوع وأمراض وحاجة ملحة إلى المساعدات والحماية. لكن في اليمنِ أيضاً إرادة صلبة وعزم لا يلين وإصرار على الانسحاب الكامل لقوات التحالف وصدّ العدوان بحسب تعبير حكومة صنعاء. وإذا نظرنا إلى المشهد اليمني وتطوراته في الأيام الماضية يمكننا تسجيلُ الآتي: إنسحابُ الإمارات من مناطق يمنية عدة ولو أن الخطوة فُسّرت على أنها تخفيضٌ لقواتها أو إعادةُ انتشار. تكثيفُ الجيش واللجان الشعبية اليمنية هجماتها ضد أهداف ومصالح سعودية حيوية. دخولُ روسيا بقوة على خط الأزمة بعد زيارة وفد صنعاء إلى موسكو. تحذيرُ المبعوث الأممي إلى اليمن من التقسيم، مع حديثه عن إمكانية الحل السياسي للصراع. استدعاءُ قوات أميركية إلى قاعدة الملك فيصل الجوية بطلب من المملكة العربية السعودية. يضاف إلى كل ذلك، التسخينُ والتوتر العالي في مياه الخليج وما بات يعرف بحرب الناقلات في مضيق هرمز، وتصاعدُ الحرب الكلامية بين إيران والولايات المتحدة. هل نحن أمام تحضير لحرب فعلية؟ أم إن الأمر لا يعدو كونَه رفعاً للسقوف من جميع الأطراف لتحقيق أكبر عدد من المكاسب؟ كيف يمكن تفسير الخطوة الإماراتية الأخيرة؟ وكيف ستتعامل الرياض مع الوضع المتشرذم في اليمن؟