كلمة الأسير المحرر محمد كناعنة من الجولان المحتل