المؤسسة الرسمية تجد تبريرات جاهزة لانخراط مجموعات عنصرية في الجهد العسكري نظراً " لحاجة القوات العسكرية الملحّة لرفد صفوفها بمقاتلين وهي تخوض جملة حروب متوازية، في أفغانستان والعراق".