بالتزامن مع انطلاق أعمال مؤتمر دعم الانتفاضة في غزة بمناسبة يوم القدس العالمي، عشرات آلاف التغريدات والمنشورات تحت وسم #قدسنا_لا_أورشليم يتصدر التريند يطلقها ناشطون على مواقع صفحات التواصل الاجتماعي.

لدى أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام ما يبرر موقفهم الرافض لبيان مجلس الأمن الأخير حول اليمن الذي يطالبهما بوقف الهجمات على السعودية، لكن صدوره في هذا التوقيت يمثل في أحد وجوهه فشلاً دبلوماسياً جديداً لهذا الحلف المنبوذ وغير الفاعل دولياً، في حين أن صدوره بهذه الصيغة يقول إن التحركات السعودية والأميركية والبريطانية، أتت أكلها إضافة إلى جهود المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد.