سينمائيان راحلان: "عيّاد"- "فوندا"

أخبار فنية ترصد الجديد في عالم الشاشتين والخشبة، إضافةً إلى بعض الأحداث الفنية العربية والعالمية.

خسارتان في ميدان الفن السابع عربياً وعالمياً.

الأولى تمثلت في وفاة المنتج ومدير أيام قرطاج السينمائية "نجيب عيّاد" عن 65 عاماً متأثراً بنوبة قلبية أصابته ولم تُمهله حتى الوصول إلى المستشفى للمعالجة. وعرف غيابه حزناً بالغاً في الأوساط الفنية والمهرجانية التونسية والعربية نظراً للحضور الفاعل الذي عرفه "عيّاد" في ميدان الإنتاج للشاشتين، والديناميكية اللافتة في التخطيط والتنظيم لآخر دورة من أيام قرطاج التي عرفت الرضى الكامل من مجمل الفعاليات المحلية والخارجية (عربية وأفريقية) سواء في إختيار الأفلام، أو تسمية المكرّمين وتحديد الضيوف، ولم تُعلن وزارة الثقافة التونسية حتى الآن إسم المدير الخلف.

والثانية رحيل النجم الهوليوودي "بيتر فوندا" عن 79 عاماً. وهو من عائلة عرفت شهرة عالمية واسعة في مجال التمثيل، فهو إبن "هنري فوندا" وشقيق "جين فوندا" الممثلة الكبيرة والناشطة السياسية الأكثر معارضة للتدخل الأميركي في فيتنام، وصاحبة مئات حلقات التدريب على رياضة الأجسام النحيلة والقوية، ووالد الممثلة "بريدجيت فوندا" التي قالت عن والدها "لم أعرف رجلاً في حياتي أروع منه، إنه يزرع الفرح أينما حل".


"هنيدي" وحيداً في نيويورك

على ملصق عمله المسرحي
على ملصق عمله المسرحي

الفنان "محمد هنيدي" جدّد نشااطه الفني مؤخراً للتعويض عن غيابه غير المبرر خلال العامين الماضيين. هو حالياً يقدم في القاهرة مسرحية "ثلاثة أيام في الساحل" التي حملها إلى السعودية في عرض ناجح، وهو يعود لمتابعة تصوير أحدث أفلامه "كينغ سايز"الذي يلعب فيه شخصية "عقلة الإصبع" بإدارة المخرج "إسلام خيري" عن نص لـ "عمر طاهر"، إنتاج "وليد صبري"، الذي تقرر عرضه في إجازة رأس السنة الميلادية.

وفي المدى المنظور يتهيأ الفنان "هنيدي" لتقديم عرض "ستاند أب- كوميدي" بعنوان "henedy live" على مسرح "beacon theatre" في نيويورك بتاريخ 22 أيلول /سبتمبر، مع بداية جولة عالمية تحمله إلى عدد من البلدان الأوروبية "وحدي على المسرح حالة جديدة علي لكنني أحببت التجربة وسأكمل معها حتى نهاية المطاف، وأعتقد أنني مختلف تماماً عما تعوّده الناس معي قبل ذلك.

 

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Mohamed Henedy (@henedythereal) on


مدوّنات "المورد" فن وثقافة

بالشراكة مع "المجلس الثقافي البريطاني" دعا "المورد الثقافي" "الفاعلين الثقافيين والفنانين من المنطقة العربية للمساهمة في سلسلة مدونات صوتية (بودكاست) تنشر ضمن موسمين وتبث عبر الأنترنت، وتركز على التعريف بقطاعي الفنون والثقافة مع تشجيع مناقشة المسائل النظرية والعملية والتواصل مع الجهات الفاعلة في المنطقة والجمهور عموماً"، وهي تهدف إلى تسليط الضوء الجماعي الذي تتميز به المنظمات والجمعيات ومجموعات النشطاء والذي يكوّن مساحة خطابية وتقاطعية.

الدعوة موجهة إلى الفاعلين الثقافيين والفنانين والكتاب ومنتجي المدونات الصوتية من تخصصات مختلفة، وسيتم إختيار 12 مشتركاً من دنيا العرب يخضعون لورشة تدريبية في تصميم الصوت وإنتاج أول موسمين من حلقات البودكاست، إستناداً إلى ماتعلموه من إعداد وكتابة وتنفيذ مشاريعهم، حيث يُنتظر من كل مشارك أن يطوّر أفكاره الخاصة للسلسلة بما ينسجم مع الموضوع المقترح، على أن تقام الورشة في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.