تكريم أميركي لأيقونة السينما العربية "يسرا"

عادت الفنانة "يسرا" إلى القاهرة على متن طائرة قادمة من واشنطن حيث حظيت بتكريم مميز من "جمعية أميركا للإعلام الخارجي" (American abroad media) ورمزها (aam) في العاصمة الأميركية، وسط حضور حاشد دبلوماسي وفني أميركي وعربي، في حفل العشاء السابع للجمعية، وأضيف إسمها إلى قامات بارزة عربية (هند صبري، ناصر القصبي، وحيد حامد، مروان حامد) وعالمية (كاترين بيغولو، وبول غرينغراس).

  • "يسرا" تلقي كلمتها في العشاء التكريمي
  • لقطات متعددة من العشاء التكريمي في واشنطن
  • "يسرا" وخلفها رمز الجمعية الأميركية
  • لقطات متعددة من العشاء التكريمي في واشنطن
  • "يسرا" بين مجموعة من العرب والأجانب
  • قاعة الاحتفال

من شروط الجائزة التي تمنحها الجمعية للمكرمين أن "تكشف أعمالهم عن إلتزام قوي بقيم عالمية ومن يقدّرون قوة الإعلام في نقل المعلومات والإلهام والتأثير الإيجابي على المجتمع"، وهو ما ركز عليه "آرون لوبيل" مؤسس ورئيس الجمعية في الكلمة التي ألقاها بالمناسبة "يسرا أيقونة في الشرق الأوسط وإلهام حقيقي لملايين من معجبيها سواء من خلال عملها كممثلة على الشاشة أو تفانيها لأجل خدمة مجتمعها وخلق عالم أفضل، وتفخر aam بتكريم الفنانة التي لا مثيل لها يسرا"، وجاء رد الفنانة المكرمة أمام الحضور الحاشد كالتالي "فخورة بأن أكون ممثلة لبلدي والمجتمع العربي في جائزة بهذه القيمة والأهمية، وسعيدة جداً بالإحتفاء بأعمالي وتكريمي".

وكم كان لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي من دور من خلال دوراته السابقة في جمع كبار الممثلين الهوليووديين بالنجوم المصريين وبينهم يسرا التي أضافت إلى هذه الخصوصية الصداقات التي بنتها خلال تواجدها لأعوام عديدة متتالية في مهرجان كان السينمائي الدولي، عدا عن المعارف التي توفرت لها من خلال تكريمات عديدة في مهرجانات متعددة في أكثر من بلد في العالم، لذا لبى عدد من أصدقائها العالميين الدعوة لحضور العشاء التكريمي ومنهم "هارفي كيتل" الذي ألقى كلمة قال فيها "لم أستطع البقاء صامتاُ وأحببت أن أهنئك على جائزتك، فأنا لم أنس الإنطباع الرائع الذي تركته لدي حين قابلتك في القاهرة لأول مرة ودعوتنا إلى العشاء الذي أعددته بنفسك لنا، وعندما سرنا معك في شوارع القاهرة رأينا في تعامل الجميع معك إنعكاساً كبيراً لقدرك ومكانتك في قلوبهم وهي لا تختلف عن مكانتك الرائعة في السينما التي يجب تخليدها مراراً وتكراراً.. تهانينا تستحقين هذه الجائزة وأكثر".

ولم تتوقف الكلمات هنا بل إن الممثل الكبير "جون مالكوفيتش" قال الكثير عن حضور "يسرا" كممثلة، وما قدمته للسينما العربية من صور إبداعية وخاطبها قائلاً "أنا سعيد جداً لتسلمك هذه الجائزة، وأعتذر لعدم تمكني من الحضور بسسب إنشغالي في التصوير. وأنا أتمنى لك الأفضل في كل ما تفعلينه". "فانيسا ويليامس" بدورها ألقت كلمة توجهت من خلالها مباشرة إلى "يسرا" بالقول "أنا سعيدة للغاية بأن تنالي هذا التقدير في أميركا عن أعمالك ومسيرتك الأيقونية، لقد أبحرت معك في "الجونة" و"دبي" ورأيت كم الحب والتقدير الذي تلاقينه من جمهورك في مصر والشرق الأوسط". وطبعاً تلقت الفنانة التي لها صداقات وثيقة مع كل زملائها الكثير من إتصالات التهنئة، كونها تستحق أن تكرّم من على هذا المنبر الدولي.