أجمل نجمات الشاشتين والخشبة أطفأت 55 شمعة

صنعت على مدى عشرين عاماً من الأدوار السينمائية والتلفزيونية والمسرحية عصراً يحمل إسمها: "شريهان"، الصبية الجميلة ذات القوام المثالي والموهبة المتفجرة رقصاً وجنون دخول إلى عمق شخصيات متنوعة ، متقلبة وجاذبة، إنسحبت إلى حياة إجتماعية مغلقة، فيها مرحلة علاج (من السرطان)، وأخرى خاصة بالزواج والإنجاب (لها: تالية القرآن)، وظهرت إبان "ثورة 25 يناير" وقالت إنها مع الناس من ميدان التحريرفي القاهرة.

  • "شريهان " تختفل بالمناسبة

 

 منذ أيام فقط إنهالت عليها التهاني بعيد ميلادها وردت على زملاء الأمس ومحبيها بكلمات رقيقة "أنا بحبكن جميعاً"، وأكدت أنها عائدة إلى النشاط الفني تلبية لدعوات لا تتوقف تصلها عبر أكثر من وسيلة لكي تستأنف الحضور خصوصاً وأنها ما زالت تتمتع بشباب وطلة ساحرة ولم يتبدّل مظهرها كثيراً عما عرفناه سابقاً، وستكون في المشروع الذي وقعت عليه قبل عامين مع العدل غروب، لكي يخرجه "خالد جلال" عن نص تعاون عليه (أيمن بهجت قمر، تامر حبيب، ومحمد أحمد).

"شريهان"أطفأت 55 شمعة، متذكرة محطات مضيئة في مسيرتها ما بين السينما (العذراء والشعر الأبيض، عرق البلح، خللي بالك من عقلك، الطوق والإسورة، جبر الخواطر، يوم حار جداً، الحب والرعب) والتلفزيون (يكفيها الفوازير) وعلى الخشبة (أبرزها :علشان خاطر عيونك).