بوب ديلان "أيقونة" الموسيقى الأميركية ينال جائزة نوبل للآداب

مؤلف الأغاني الأميركي بوب ديلان يفوز بجائزة نوبل للآداب التي تمنح للمرة الأولى إلى مؤلف موسيقي، والأكاديمية السويدية تصفه بأنه "أيقونة" وهو لا يزال نشطاً حتى الآن.

  • شكل الإعلان عن فوز ديلان مفاجأة للحضور في قاعة البورصة العريقة في ستوكهولم
فاز مؤلف الأغاني الأميركي بوب ديلان الخميس بجائزة نوبل للآداب التي تمنح للمرة الأولى إلى مؤلف موسيقي.

وقالت الأكاديمية السويدية في حيثيات قرارها إن بوب ديلان (75 عاما) كوفئ "لأنه ابتكر تعابير شاعرية جديدة داخل التقليد الغنائي الأميركي العظيم".

وقد شكل الإعلان عن فوز ديلان مفاجأة للحضور في قاعة البورصة العريقة في ستوكهولم التي علا التصفيق فيها.

ويخلف الأميركي، وهو أول موسيقي ينال مكافأة الأكاديمية منذ استحداث الجوائز في العام 1901، البيلاروسية سفيتلانا اليسكييفيتش.

وأوضحت الأمينة العامة للاكاديمية سارا دانيوس للتلفزيون السويدي العام "اف في تي"، "بوب ديلان يكتب شعرا للأذن" مؤكدة أن أعضاء الأكاديمية عبروا عن "تماسك كبير" في إطار هذا الخيار.

ووصفت الأكاديمية بوب ديلان بأنه "أيقونة" وهو لا يزال نشطا حتى الآن. وقد أصدر في أيار/مايو ألبومه السابع والثلاثين المسجل في الأستوديو  بعنوان "فالين انجيلز" حيث يؤدي أغنيات أميركية كلاسيكية اشتهرت بصوت فرانك سيناترا.

وتترافق جائزة نوبل للآداب مع مكافأة مالية قدرها ثمانية ملايين كورونة سويدية (906 الاف دولار).

واختتمت جائزة الآداب موسم نوبل للعام 2016.