"هلا فبراير الكويت 2018": 10 مطربين في 5 حفلات على مدى أسبوعين

التظاهرة الفنية السنوية التي تشهدها دولة الكويت في شهر شباط/فبراير من كل عام، تقام فعالياتها قي العام الجديد 2018 بدءاً من مطلع الشهر، في خمس حفلات، بمعدّل مطربيْن في كل ليلة، وعلى مدى أسبوعين بالمسرح الوطني المجهّز كدار أوبرا بمركز جابر الأحمد الثقافي الذي يحتضن هذا الحدث الغنائي الكبير للعام الثاني على التوالي.

"هلا فبراير الكويت 2018" يستقبل ضيوفاً في معظمهم خليجيين من الصف الأول، مع تشكيلة مصرية عراقية وسورية، وهي تتزامن مع إحتفالات الكويت بعيدها الوطني، وتقام الحفلات ليلتي الخميس والجمعة:

 الإفتتاح في الأول من شباط/فبراير المقبل مع "حسين الجسمي" الذي يغني من جديده الذي يُنزله إلى الأسواق قريباً "أحبك"، ومعه في السهرة "مطرف المطرف" الذي يستبق إطلاق عمله الجديد "فاقدك" والذي باشر الترويج له من خلال أغنية "زعلان". وفي اليوم الثاني (2 شباط/ فبراير) تحضر "نوال الكويتية" مع "شيرين عبد الوهاب".

 وفي 8 شباط/فبراير يتشارك "عبد الله الرويشد" مع"أصالة نصري" في ليلة واحدة. "أصالة" تغني من ألبومها الذي صدر الشهر الماضي بعنوان "مهتمة بالتفاصيل"، وهي تحضر للمرة الثانية على الخشبة نفسها خلال أسابيع. وفي التاسع منه يلتقي الجمهور بـ "ماجد المهندس" و"نبيل شعيل" الذي يخدم عمله الجديد "نبيل شعيل 2018" الصادر قبل أسابيع قليلة. وفي ليلة الختام (15 شباط/فبراير) يسهر جمهور "هلا فبراير" مع "محمد عبده" و"أنغام"، ودائماً مع كوكتيل من جديدهما وقديمهما بما يتناسب مع مناخ التظاهرة الإحتفالية التي تقام سنوياً بنجاح ومن دون إنقطاع منذ العام 1999.


التعليقات