الأخبار - سينما و مسرح

ليس غريباً على شركة "ديزني" أن تبتكر وتقدم عملاً غير مسبوق لناحية التقنية البالغة التطور،فقد إستعملنا نظارات خاصة للمشاهدة الواضحة مع نظام البُعدين الثالث والرابع لشريط "antman and the wasp" إخراج "بايتون ريد" في الجزء الثاني من "ant man" بعد 3 سنوات على الأول، مع 16 مساعد مخرج وفريقين تقنيين متخصصين في المؤثرات الخاصة والمشهدية بقيادة "دانيال سوديك" و"جيلمر بوكسما".

منذ 55 سنة شهدت أعلى قمة في العالم، قمة "إيفيريست" في جبال الهملايا، بلوغ نقطتها من قبل المتسلقيْن الأميركييْن "توماس هورنباين" و"ويليام فإنسولد"، اللذين صعدا من الجهة الجنوبية للجبال وهي الأصعب، مما دفع باللجنة المشرفة على هذا المرفق، لأن تُطلق إسم "هورنباين" على أحد الممرات الخطيرة إلى القمة، وهو ما يطمح متسلقان للوصول إليه ويبلغانه من ضمن أحداث فيلم "to the top" للمخرج الفرنسي "سيرج هازانافيسيوس".

بعد 3 سنوات على الجزء الأول من فيلم "sicario" الذي كان متواضع المستوى (للمخرج فينوف) أنجز الإيطالي "ستيفانو سوليما" جزءاً ثانياً بعنوان "sicario day of the soldado"، مدته ساعتان ودقيقتان، تميز كثيراً عن سابقه رغم أن السيناريست واحد وهو "تايلور شيريدان" المعروف أكثر كممثل في عدد من الأفلام، وها هو اليوم يحصد إيرادات لافتة إنسجاماً مع واقعية الأحداث عند الحدود الأميركية المكسيكية وجرأة التعبير عنها.

العنوان ليس تفكهة أو تحاملاً لكنه حقيقي ويستند إلى وقائع وحيثيات حصلت في العام 1918 مع كلب قطع المسافة من أميركا إلى فرنسا ليكون إلى جانب صديقه العريف الأميركي "روبرت كونروي" (صوت لوغان ليرمان)، وتحول إلى عنصر فاعل على الجبهة ضد الألمان ومارس دوراً إيجابياً في حماية الجنود الفرنسيين والأميركيين من الغاز الألماني السام الذي أُعلن عنه خلال إحتدام المعارك.

لعبة "بلوف" تجارية إعتمدها فيلم "211" لإستغلال إسم النجم غير اللامع منذ فترة "نيكولاس كيج"، فتصدّرت صورته الملصق بينما لم يكن له في حيثيات الفيلم سوى دور هامشي لا قيمة له، وهو أقل من ضيف شرف وأقرب إلى الكومبارس، مع أحداث تدور خلال 86 دقيقة في محيط مصرف يتعرض للسرقة، ويسقط في العملية عدد من رجال الشرطة وكل اللصوص لاحقاً.

تشكو بيروت على الدوام من قلة مسارحها وكثرة صالات السينما فيها، وكلما أُعلن عن إفتتاح مسرح عمّت الفرحة في أوساط المثقفين، وهو ما حصل ليل الأحد في 24 حزيران/يونيو حين إفتتحت المطربة "جاهدة وهبة" مسرح قصر فرساي في بيروت تحت إسم "small and shadows" للفنان "جهاد الأندري" الذي أعلن لنا أن إفتتاحاً صاخباً للمسرح سيقام في موعد قريب.

إحتارت سيناريوهات هوليوود في كيفية الترفيه عن الجمهور من خلال إستقطاب ما أمكن من الجميلات بألوان مختلفة لكن مع جاذبية لا نقاش في قوة سيطرتها على عين المشاهد، لذا إستوفى شريط "ocean’s 8" للمخرج "غاري روس" (62 عاماً) الشروط المطلوبة لإظهار جمال وحنكة 8 نساء تقودهن "ديبرا أوشن" (ساندرا بولوك) الخارجة حديثاً من السجن مع تعهد بعدم الإخلال بالقانون فقررت أن تنجز مهمة واحدة ومن ثم تتقاعد وتعيش بعيداً عن المشاكل.

بعد 48 ساعة على نقلها من دار العجزة إلى مستشفى المعلمين لفظت الفنانة المخضرمة "آمال فريد" (80 عاماً) أنفاسها نتيجة مضاعفات سببها التقدم في السن إضافة إلى عامليْ الوحدة والألزهايمر، ودفنت على عجل بناء لوصيتها مع تحويل المخصصات التي تُرصد للتشييع وتكاليف العزاء على الأسر الفقيرة، برعاية نقابة الممثلين رغم أنها لم تكن عضواً فيها.

نعم النجمة الأميركية العائدة إلى السينما بعد غياب 5 سنوات "جودي فوستر" في فيلم "hotel artemis" إخراج ونص "دراو بيرس" (43 عاماً)، تنافسها في البطولة النسائية الجزائرية "صوفيا بوتيلة" الصاعدة صاروخياً في أضخم الأفلام الهوليوودية، إلى درجة أن ملصق العمل الجديد على الشاشات الأميركية يُعطي "صوفيا" مساحة مضاعفة على ملصقه، في مواجهة "جودي" التي كاد الرئيس "رونالد ريغان" أن يُقتل على يد مهووس بجمالها للفت الإنتباه.

مؤلف موسيقي أسرنا بالموسيقى التصويرية التي صاغها لحلقات "طريق" إخراج "رشا شربتجي" بين الرائعين "نادين نسيب نجيم" و"عابد فهد"، ومكتشف أصوات من الباب الأول بدليل ما حققته المطربة والممثلة والمخرجة "هبة طوجي" من حضور عربي وعالمي، وعضو تحكيم في العديد من البرامج لا يُهادن أحداً. الفنان "أسامة الرحباني" ثالث (بعد مروان وغدي) أبناءالأستاذ الكبير "منصور الرحباني"، مرتبط هذا الصيف بالعديد من المهرجانات العربية (قرطاج وموازين) برفقة "هبة" التي كشف أنها تنجز كتابة سيناريو أول فيلم روائي طويل ستخرجه قريباً، أما هو فيعمل على مسرحية ضخمة منذ سبع سنوات تكتمل فصولها العام المقبل عن الملكة الفرعونية "نفرتيتي".

بعد 42 عاماً على إطلاق الفيلم الملحمي "الرسالة" للمخرج العالمي الراحل (11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2005 في عمّان) "مصطفى العقاد" أعاد نجله "مالك" الذي ورث عنه مهنتي الإخراج والإنتاج، ترميم النسختين العربية والإنكليزية من الشريط، وتقديمهما في الصالات العربية بدءاً من 14 حزيران/يونيو الجاري، بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، على أن تعرضه بيروت في 28 الجاري بعد عرض إحتفالي خاص قبل الموعد بأيام دعيت إليه شخصيات فنية وسياسية وعامة ويرعاه سماحة مفتي الجمهورية الشيخ "عبد اللطيف دريان".

مهرجان "سياتل السينمائي الدولي" منح جائزة التحكيم في دورته الـ 44 إلى الأخوين الفلسطينيين "مؤيد ورامي عليّان" مخرج وكاتب شريط "التقارير حول سارة وسليم" الذي تدور أحداثه في القدس المحتلة بين شاب وفتاة على خلفية الأوضاع السائدة في المدينة المقدسة، مع إضاءة على حراك الفلسطينيين في مواجهة آلة القمع الإسرائيلية.

لم يتوقف الفنانون السوريون في معظم مجالات الإبداع، طوال أكثر من 6 سنوات عن تناول أزمة بلادهم وطرح آرائهم وتصوراتهم لحلها بما يضمن وحدتها أرضاً وشعباً ومؤسسات، لكن مسرحية سورية مئة في المئة عنوانها "الإعتراف" للمخرج "عبد الله الكفري" إستندت إلى مقولة "إبعد عن الشر وغنّ له" داعية إلى البحث عن بلاد في العالم الغربي المتحضر لإستقبال ما أمكن من السوريين الهاربين من جحيم الحرب.

ساعات فقط فصلت بين قرارين أصدرهما رئيس الإدارة المركزية للرقابة على المصنفات الفنية في مصر الدكتور "خالد عبد الجليل"، الأول صدر يوم الإثنين في 11 حزيران/يونيو الجاري وقضى بسحب كل تراخيص عرض فيلم "كارما" نص وكتابة "خالد يوسف" من دون تحديد الأسباب، والثاني مساء اليوم نفسه ويعلن سحب قرار المنع من دون ذكر المبررات، ونشر المخرج "يوسف" تسجيلاً مصوّراً يشكر فيه كل من ساهم في حل هذه الأزمة.

ليس جديداً على هوليوود إنطاق الحيوانات، خصوصاً مع دخول الإنترنت على الخط بصورة مباشرة منذ سنوات بما يعني أنسنة هذه المخلوقات والتعامل معهاعلى أساس عقلاني. آخر ما وصلنا شريط "show dogs" للمخرج "راجا غوزنيل" عن نص صاغه "مارك هيووان" و"ماكس روتكن" يحكي سيرة كلب بوليسي إستوعب كامل الأجواء المتعلقة بالتهريب والفساد وإستطاع الوصول مع مدربه في البوليس "دانتي" (الإسكوتلندي آلان كامينغ) إلى عصابة دولية تتاجر بالكلاب.

}