تظاهرتا التبغ والشوكولا لم تُفلحا في قيام ثورة

رغم أنها عاشت معظم حياتها في "الأكوادور" إلاّ أن ما لفتها في بلدها الأصلي لبنان حصول تظاهرتين عماليتين ضخمتين في السبعينات من القرن الماضي لكنهما لم تبلغا مرحلة الثورة القادرة على التغيير. المخرجة "ماري جرمانوس سابا" أضاءت في أول أفلامها الروائية الوثائقية الطويلة "شعور أكبر من الحب" (a feeling greater than love) على التحركين الكبيرين لعمال التبغ ولمعمل غندور، بغية الوقوف على أسباب عدم تحولهما إلى ثورة.

بميزانية بلغت 30 ألف دولار أنجزت "ماري" شريطها (99 دقيقة) الذي يعرض ضمن مهرجان "شاشات الواقع" (بين 9 و16 نيسان/إبريل الجاري) في متروبوليس- أمبير، شاهدناه في عرض مخصص للصحافة ظهر الثلاثاء في العاشر من الجاري، بحضور المخرجة "سابا" التي حدّثتنا قبل العرض عن عملها في التلفزيون الأكوادوري، ضمن برنامج يلحظ النشاطات والأحداث في دول أميركا اللاتينية، وكيف أنها كانت تُسأل دائماً عن واقع الأمور في الشرق الأوسط وتحديداً الدول العربية، ومن خلال الكثير الذي سمعته عن التاريخ الحديث للبنان إستوقفتها تفاصيل ما جرى في عامي 72 و73 مع تظاهرات عمال الريجي ومعمل غندور، وما حصل خلالهما من مواجهات مع القوى الأمنية، من دون القدرة على تفعيلها لتتحوّل إلى ثورة وهو سؤال بُني الفيلم عليه محاولاً العثور على إجابة.

إعترفت المخرجة في حديثها معنا أنها لم تعثر على مادة توثّق لتلك الفترة من تاريخ لبنان الحديث، لذا إزدادت إصراراً على البحث والمتابعة لكي تنجز فيلماً يفي الناشطين المراهنين على التغيير حقهم من التناول مع إنصافهم في الجهد الذي بذلوه لتحقيق العدالة في العمل لهم ولكل عامل في أي قطاع كان، وكان البديل الذي إعتمدته يقضي بالعثور على بعض كوادر العمل الميداني خدمة لتثوير الوضع في تلك الأثناء، فكانت الذكريات جزءاً من النوستالجيا لتعويض غياب الصور الأرشيفية رغم كثرة المرجعيات التي طُرقت أبوابها من دون نافذة واحدة تُفضي إلى مشاهد حية مما حصل بإستثناء القليل الذي توفر من مصادر متنوعة المشارب، وهي حضرت بطريقة مقبولة جداً في السياق التصاعدي للأحداث وفق ترتيبها على الشاشة.

ذكريات المشاركين وأغلبهم من الحزب الشيوعي كون تظاهرة التبغ الضخمة جرت عند أبواب مصلحة الريجي (تقاطع كفررمان- النبطية)، هي المادة الأساسية للشريط الذي يخرج بسيل من العواطف العفوية، والصورالواقعية التي تسترجع ما كان وتبرر الكثير من التصرفات والممارسات التي حصلت في تلك الفترة من الزمن، وواكبت تداعيات الأحداث المفصلية فيما بعد.

A Feeling Greater Than Love @ Metropolis Cinema from mary jirmanus saba on Vimeo.


التعليقات

 
}