"دار هورتا" تتيح لكم رحلة افتراضية لاكتشاف مقتنياتها

متحف "دار هورتا" في بروكسل يعرض للراغبين مشاهدة مقتنياته من خلال رحلة افتراضية.

  • "دار هورتا" تتيح لكم رحلة افتراضية لاكتشاف مقتنياتها

لأن معظمنا "سجناء" في البيوت نتيجة "كورونا"، قرر متحف "دار هورتا" في العاصمة البلجيكية عرض مقتنياته عبر رحلة افتراضية، تتيح مشاهدة محتويات الدار التي صممها فيكتور هورتا بين الأعوام 1898 و 1901.

وتبدأ الزيارة الافتراضية بالمطبخ وغرفة غسيل الثياب الموجودين في أقبية المنزل، حيث يحتوي المطبخ على مجموعة كبيرة من المراجل والقدور والمقالي، في حين يوجد عدد من البطانيات والملابس معلقة في غرفة الغسيل وكأنها جفّت للتو.

ويمكن لزوار الطابق الأول اكتشاف الصالون القديم الذي تم تحويله إلى مكتبة، وبجانبها غرفة النوم المحتوية على سرير ضخم  وحوض استحمام.

أما الطابق الثاني، فيحتوي على ورشة رسم ولوحات ورسوماً وصوراً فوتوغرافية عديدة، وفي الغرفة المجاورة التي تسمى "غرفة الأوراق" فتخلد ذكرى أوجين أوتريك وحبه للخرائط.

أما الغرفة الأخيرة أمام الزوار فهي الصومعة، حيث أقام المجدد في النقل آكسيل وابندورف في الأجزاء العلوية من "دار أوتريك" خلال سنين عديدة.