الموت يغيّب أحد أهم رواد البحث الأثري في سوريا

الموت يغيّب محمود حريتاني أحد أهم الآباء المؤسسين للعمل الأثري في سوريا منذ ستينيات القرن الماضي.

  • الباحث محمود حريتاني

خسر العمل الأثري في سوريا الباحث محمود حريتاني (1924 - 2020) الذي توفي عن عمر ناهز 96 عاماً.

الراحل وهو من مواليد حلب، خاض مسيرة طويلة كأحد أبرز باحثي الآثار السورية، وأهم الآباء المؤسسين للعمل الأثري في البلاد لأكثر منذ 60 عاماً.

فقد ترأس حريتاني مديرية آثار المنطقة الشمالية منذ نهاية ستينيات القرن الماضي، و"لعب دوراً مهماً في اختيار حلب القديمة ضمن قوائم التراث العالمي قبل أن يؤسس متحف التقاليد الشعبية بحلب "دار أجقباش"الذي تعرض لأضرار كبيرة نتيجة الحرب"، بحسب ما أوردته وكالة "سانا" السورية.

فضلاً عن انخراطه في السلك التعليمي مدرساً في (جامعة حلب) و(معهد التراث العلمي العربي)، ترك لنا الراحل مؤلفات عديدة منها "أحياء حلب القديمة" و"أسواق حلب القديمة" و"حلب مدينة التاريخ" وغيرها من الأبحاث والمقالات العلمية.