السودان يستعد لتأبين شيخ المسرحيين إبراهيم حجازي

المسرح القومي في السودان يبدأ التحضير لتأبين شيخ المسرحيين السودانيين إبراهيم حجازي في 21 نيسان/أبريل الجاري.

شيخ المسرحيين إبراهيم حجازي

بدأ المسرح القومي في السودان التحضير لتأبين شيخ المسرحيين السودانيين إبراهيم حجازي في 21 نيسان/أبريل الجاري. 

التأبين يأتي ضمن فعاليات المسرح التفاعلي التي إنطلقت أمس الإثنين 16 نيسان/أبريل في الخرطوم.

مدير الإدارة العامة للفنون المسرحية عبد الله حسب الرسول، أكد أن المسرح سيكون حاضراً في الفعاليات الوطنية والثقافية والاجتماعية، واصفاً حجازي بــ "القامة من الرواد الذين وضعوا بصماتهم في المسرح والدراما الإذاعية والتلفزيونية إضافة إلى أعماله في البرامج التربوية للأطفال".

ويعدّ إبراهيم حجازي (1943 – 2018) أحد مؤسسي المسرح والإذاعة والتلفزيون في بلاده، حيث قدّم أولى أعماله على الخشبة عام 1955 وحمل عنوان "المسؤولية" من تأليف وإخراج حامد عمر الإمام.

وعمل حجازي في الإذاعة القومية منذ إنشائها عام 1963، وينتمي إلى الجيل الثاني من الفنانين السودانيين الذين درسوا الدراما في أكاديميات متخصّصة، وساهموا في تشكيل فرق مسرحية وفنية وموسيقية، ومن أبرز مسرحياته "مدير ليوم واحد" و"ضريح ود النور"، و"سنار المحروسة"، و"نبته حبيبتي"، و"الزوحي ود حامد الغرباوي"، و"العباس"، و"الملك نمر"، كما ساهم في إنشاء المواسم المسرحية التي انطلقت عام 1976.


التعليقات

 
}