45 عاماً من قصص ساعي بريد

45 عاماً وغازي ينقل رسائلاً إلى منتظريها. جل عمره أمضاه يحمل بيده مظروفاً مختوماً بطابع كان بابه إلى عالم البريد.

عن قصص ساعي بريد أمضى جل حياته في إيصال الرسائل إلى منتظريها