سيلا 23: حركية في الإصدار والصين ضيف شرف

على مدار 11 يوماً سيكون الزوار على موعد مع كتاب وناشرين بحضور أسماء كبيرة في الأدب الجزائري وأخرى جديدة، فضلاً عن حضور الصين بوصفها ضيف شرف.

  • سيلا 23: حركية في الإصدار والصين ضيف شرف

تتميز الدورة الــ 23 من "صالون الجزائر الدولي للكتاب" (سيلا) التي تبدأ في 29 تشرين الأول/أكتوبر الجاري وتستمر حتى 10 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، بدخول أدبي ثري تعكسه الإصدارات الجديدة لدور النشر الجزائرية التي ستقدم موعداً مهماً للجمهور للتجديد مع عالم الكتاب.

وعلى مدار 11 يوماً سيكون الزوار على موعد مع كتاب وناشرين بحضور أسماء كبيرة في الأدب  الجزائري وأخرى جديدة، بالإضافة إلى مشاركة دور نشر شابة تبحث عن مكانة لها وسط الناشرين الجزائريين التقليديين.

وستكون الصين ضيف شرف هذه الدورة بمشاركة وفد سيعرض أكثر من 10 آلاف كتاب مترجم إلى العربية والفرنسية والمخصصة في معظمها للثقافة الصينية التقليدية وتعلم اللغة الصينية (الماندرين)، بالإضافة إلى العلوم والتكنولوجيا.

كما أن أكثر من 40 دار نشر صينية ستحضر وكذلك ستة كتاب يتقدمهم مو يان الحائز على جائزة نوبل للآداب (2012) وهذه أول مرة يشارك فيها بالصالون أديب متوج بهذه الجائزة.

الدورة الحالية ستهدى لكتاب جزائريين وافتهم العام الماضي ومنهم نور الدين سعدي والناقد شريبت أحمد شريبت والشاعر عثمان لوصيف  والمجاهدين والكتاب مصطفى تونسي ومحمد سحنون والروائي حفناوي زاغز.

وسيفتتح صالون الجزائر الدولي للكتاب في قصر المعارض بالصنوبر البحري بالجزائر العاصمة.