الإمارات تصدر رخصة تشغيل أول محطة نووية في البلاد

الإمارات تصدر أول رخصة تشغيل لمحطة طاقة نووية في البلاد، ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية يقول إن المحطة ستضم عند استكمالها أربعة مفاعلات بقدرة إجمالية 5600 ميغاوات.

  • الإمارات تصدر رخصة تشغيل أول محطة نووية في البلاد

قال مسؤول إماراتي كبير اليوم الاثنين إن الهيئة الاتحادية للرقابة النووية بالإمارات أصدرت رخصة تشغيل للأول محطة للطاقة النووية في البلاد.

وأشار المسؤول إلى أن الموعد المقرر لافتتاح "محطة براكة" النووية في أبو ظبي، التي تشيدها شركة كوريا للطاقة الكهربائية (كيبكو)، كان مقرراً في العام 2017، لكن بدء تشغيل مفاعلها الأول تأجل عدة مرات.

نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية حمد الكعبي قال إن الترخيص الممنوح لمشغل المحطة، نواة للطاقة، مدته 60 عاماً، مضيفاً أن بمقدور نواة الآن البدء في الاستعداد للعمليات التجارية وستستمر التجارب لبضعة أشهر. وستضم المحطة عند استكمالها أربعة مفاعلات بقدرة إجمالية 5600 ميغاوات.

الكعبي أوضح أن تشييد المفاعل الثاني اكتمل بنسبة 95 بالمئة، والهيئة الاتحادية للرقابة النووية بدأت النظر في رخصة تشغيل له.

وفي السياق، قال ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد في تغريدة له على تويتر "يمثل اليوم فصلاً جديداً في مسيرتنا لتطوير الطاقة النووية السلمية بإصدار رخصة تشغيل أول وحدة في محطة براكة".

وكانت وكالة أنباء الإمارات الرسمية ذكرت الشهر الماضي أن تقييماً أجراه مركز أتلانتا التابع للرابطة العالمية لمشغلي الطاقة النووية أعلن جاهزية المفاعل الأول لبدء المرحلة التشغيلية.