600 مفقود وعشرات القتلى جراء الحرائق المندلعة في ولاية كاليفورنيا الأميركية

السلطات في ولاية كاليفورنيا الأميركية ارتفاعَ عدد ضحايا حرائق الغابات إلى ثلاثة وستين فيما وصل عدد المفقودين إلى أكثر من 600 شخص.

  • تكليف أكثر من 450 باحثاً للبحث عن رفات في منطقة بارادايس التي تم تدميرها بالكامل في 8 تشرين الثاني/نوفمبر

ارتفع عدد المفقودين جراء الحريق الذي يجتاح كاليفورنيا حالياً إلى أكثر من 600 شخص، وعدد القتلى إلى 63 وفق ما أعلن مسؤول محلي.

 وكالة مكافحة الحرائق الحكومية قالت إن الحريق الذي أتى على مساحة 220 كيلومتراً مربعاً تقريباً في شمال كاليفورنيا حوصر بنسبة 40 في المائة ونجحت فرق الإطفاء في إبطاء تقدم النيران نحو المناطق المأهولة بالسكان.

وتم تكليف أكثر من 450 باحثاً للبحث عن رفات في منطقة بارادايس التي تم تدميرها بالكامل في 8 تشرين الثاني/نوفمبر، وفي المناطق النائية مثل ماغاليا، وهي بلدة غابات يقطنها 11000 نسمة.

وفي الطرف الآخر من الولاية، استمرت الطواقم في مكافحة حرائق الغابات في جنوب كاليفورنيا، بما في ذلك حريق يمتد لأكثر من 396 كيلومترا مربعاً ودمر أكثر من 500 مبنى في ماليبو والمجتمعات المجاورة.

وقدر مسؤولون في شمال كاليفورنيا عدد المنازل التي فقدت هناك بنحو 8800 منزل، وقال قائد الشرطة إن مهمة استعادة البقايا أصبحت شاسعة لدرجة أن مكتبه جلب 287 باحثا آخرين الأربعاء، بما في ذلك قوات الحرس الوطني.