ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا وبكين تعلن شفاء آلاف الأشخاص

بكين تعلن شفاء 14 ألف شخص من فيروس كورونا، ولجنة الصحة في هوباي تقول إنها سجّلت إصابة جديدة بالعدوى خلال الساعات الـ 24 الماضية.

  • مريض شفي من فيروس كورونا في ووهان بمقاطعة هوبى بوسط الصين (أ ف ب).

ارتفع عدد الوفيات في الصين من جرّاء فيروس كورونا إلى 2004، فيما تجاوز عدد الإصابات المؤكدة 74 ألف حالة من بينها نحو 12 ألف بحالة صحية حرجة. اللجنة الوطنية للصحة في الصين قالت إن 14 ألف شخص تماثلوا للشفاء بعدما عالجتهم الفرق الطبية.

وقالت لجنة الصحة في هوباي في تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات، إنها سجّلت بالإضافة إلى هذه الوفيات 1,693 إصابة جديدة بالعدوى خلال الساعات الـ 24 الماضية، في أدنى حصيلة يومية للإصابات خلال أسبوع، وبذلك يرتفع إجمالي عدد المصابين بالفيروس في الصين القاريّة إلى 74 ألف شخص على الأقل.

وخارج الصين، بلغ عدد المصابين بالفيروس حتى اليوم حوالى 900 شخص يتوزعون على 30 بلداً تقريباً، وقد توفّي 5 منهم فقط.

 المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدحانوم غيبريسوس أعلن الإثنين أنه استناداً إلى دراسة أجراها "المركز الصيني لمراقبة الأمراض والوقاية منها" وشملت أكثر من 72 ألف مصاب بمرض كوفيد-19 الناجم عن الفيروس، فإن أكثر من 80% من المرضى مصابون بنوع حميد من هذا المرض.

كذلك، أظهرت الدراسة أن نسبة الوفاة بفيروس كورونا المستجد هي جدّ ضئيلة لدى من تقل أعمارهم عن 40 عاماً إذ إنها لا تتجاوز 0,2%، ثم تزداد تدريجاً مع التقدّم في العمر.

مسؤولة في لجنة الصحة الوطنية الصينية أعلنت أمس أن فيروس كورونا الجديد قابل للعلاج ويمكن الوقاية منه. وفي مؤتمر صحافي أشارت إلى أن نسبة الحالات الحرجة بين المصابين بالفيروس في ووهان، مركز تفشي الفايروس، انخفضت إلى  18% بعدما كانت 38% في بداية تفشيه. وكانت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" نشرت دراسة علمية أعدّها باحثون في مجال الأورام، أكّدوا فيه أن مرضى السرطان يصبحون "أكثر عرضة" للإصابة بفيروس "كورونا" الجديد، بينما أكّد رئيس منظمة الصحة العالمية أنه "من المستحيل التنبؤ بالاتجاه الذي سيتخذه هذا الوباء".