دراسة روسية: نقص المناعة المكتسبة إحدى مضاعفات كورونا

طبيب روسي يكشف أن فيروس كورونا يضعف مناعة المصاب، ويجعله عرضة للإصابة بأمراض وأعراض متعددة.

  • طبيب روسي: فيروس كورونا يفتك تقريباً بجميع طوابق الجهاز التنفسي

كشف كبير أطباء الأنف والأذن والحنجرة في روسيا فلاديمير زايتسيف، أخطر مضاعفات عدوى فيروس كورونا، قائلاً إن المرض يضعف جهاز المناعة بشدة، ما يجعل المريض يعاني من نقص المناعة.

وأوضح الطبيب أن فيروس كورونا يفتك بجهاز المناعة ويضعفه، وبعد ذلك يقع المريض في نقص المناعة المكتسبة، ويصبح عرضة للإصابة بأمراض وأعراض شتى.

وبحسب الدكتور زايتسيف، قد يصاب الشخص بأمراض القصبة الرئوية حتى لو لم يكن قد عانى منها من قبل، موضحاً أن الفيروس يفتك تقريباً بجميع طوابق الجهاز التنفسي، ويهتك الغشاء المخاطي للأنف والبلعوم والحنجرة والقصبة الهوائية والشعب الهوائية والرئتين.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الأخطر يكمن في أن الفيروس يمكن أن يسبب فشلاً متعدداً للأعضاء، وأن "يثير حالات حادة مفاجئة، مثل حالة التهاب البنكرياس الحاد وفشل القلب المفاجئ".

وكشف الطبيب الروسي أن أحد أعراض فيروس كورونا، التي تم اكتشافها غالباً عند الأطفال، تتمثل بمعاناة الأطفال المصابين بهذا المرض من الإسهال الحاد، إلا أن هذه الأعراض لا تلاحظ عند جميع المرضى.

ووفقا للبيانات الأخيرة، تم تأكيد 9709  حالة إصابة جديدة بالفيروس في روسيا، ليصل عدد الإصابات المؤكدة في البلاد إلى 281752 إصابة منتشرة في جميع الأقاليم الروسية الـ 85.​