"غوغل" تطور موقعاً للكشف عن مدى الحاجة للخضوع لفحص كورونا

تعلن شركة غوغل العالمية عن تأسيسها لموقع إلكتروني قادر على كشف إذا ما كان الشخص بحاجةِ لإجراء فحص فيروس الكورونا، مع الإرشاد للمكان الأقرب لإجرائه في حال توافرت العوارض .

  • مايك بنس: ستتمكنون من تصفح هذا الموقع وإدخال الأعراض التي تشعرون بها للتأكد من الإصابة أو عدمها. 

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الجمعة، خلال مؤتمر صحافي في حديقة البيت الأبيض، أن مجموعة "غوغل" العملاقة تعمل على تطوير موقعٍ إلكتروني يتيح للمواطن الأميركي الاستعلام عن مدى الحاجة للخضوع لفحص فيروس كورونا، بحسب الأعراض لديه، وإيجاد أقرب مكان مُيسر للقيام بالفحص. 

وأضاف ترامب أن الموقع الذي يعمل على إنجازه 1700 مهندس، سيغطي حاجة الولايات المتحدة و"جزءاً كبيراً من العالم"، مؤكداً أن "هدفنا الأول يقضي بوقف تفشي الفيروس ومساعدة  المصابين".

وأكدت "غوغل" بدورها، عبر "تويتر"، صحّة المعلومات التي قالها ترامب في مؤتمره الصحافي، "نطوّر أداة للمساعدة في فرز الأشخاص الذين يحتاجون للخضوع إلى فحص الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا".

كما وأعلن نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، أن موعد بدء العمل بهذا الموقع سيحدد مساء يوم الأحد، مضيفاً "ستتمكنون من تصفح هذا الموقع وإدخال الأعراض التي تشعرون بها، وستحصلون على معلومات عما إذا كنتم بحاجة للخضوع إلى فحص أم لا".