من الصين: عين اصطناعية أكثر دقة من الطبيعية!

مجموعة باحثين صينيين يطورون عيناً اصطناعية يمكن استخدامها للأطراف الاصطناعية البصرية لمساعدة المكفوفين أو المعاقين بصرياً.

  • عين اصطناعية

تمكنت مجموعة باحثين من تطوير مقلة عين كهروكيميائية باستخدام هندسة الإلكترونيات الحيوية "الـبيونيك"، يمكنها الرؤية بدقة أعلى من العين البشرية.

ووفقا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن الباحثين من جامعة هونغ كونغ للعلوم والتكنولوجيا في الصين، أشاروا إلى أن العين الاصطناعية، التي أطلق عليها اسم " EC-EY" تعمل من خلال تحويل الصور عبر أجهزة استشعار صغيرة، والتي تعكس خلايا المستقبلات الضوئية للكشف عن الأجسام.

كما تم تعبئة أجهزة الاستشعار داخل غشاء صنع من مادتي الألمنيوم والتنغستن على شكل نصف كرة، يحاكي شبكية العين.

وقال البروفيسور زهيونغ فان من فريق البحث، إن التجارب السريرية على العين الاصطناعية بدأت بالفعل، من أجل العمل على تحسينها من حيث التوافق الحيوي والاستقرار والأداء.

وأضاف"عيننا المحاكية الحيوية لها حجم مشابه للعين البشرية - يزيد قطرها قليلاً عن 2 سم"، مشيراً إلى أنه "يمكن استخدامه للأطراف الاصطناعية البصرية لمساعدة المكفوفين أو المعاقين بصرياً ويمكن أن يؤدي إلى العين الإلكترونية".

كما أمل البروفيسور زهيونغ في تحسين الجهاز بشكل أكبر من حيث التوافق الحيوي والاستقرار والأداء.

وتابع قائلاً "أعتقد أنه إذا كان كل شيء يسير على الطريق الصحيح، فربما ستصبح التكنولوجيا عملية خلال خمس سنوات".