فرزلي: بيان السفارة الأميركية يوحي بوقوف واشنطن في طرف حلفائها

نائب رئيس البرلمان اللبناني إيلي فرزلي يؤكد أنه لا يمكن لأي لبناني أن ينظر لأي تدخل خارجي بأحداث الجبل إلا بالريبة، ويشير إلى وجود تراث لبناني قديم باستقدام التدخل الخارجي في الخلاف الداخلي.

  • فرزلي: أدعو الجميع إلى ضرورة التعامل بشكل إيجابي لحل المشكلة القائمة في البلد

أكد نائب رئيس البرلمان اللبناني إيلي فرزلي أنه لا يمكن لأي لبناني أن ينظر لأي تدخل خارجي بأحداث الجبل إلا بالريبة.

وقال فرزلي للميادين إن بيان السفارة الأميركية فيه إيحاء بأن واشنطن تقف في طرف حلفائها، مشيراً إلى وجود تراث لبناني قديم باستقدام التدخل الخارجي في الخلاف الداخلي.

وشدد على أنه في ظل الكباش الدولي الإقليمي ترى الدول الأجنبية في أي حادث في لبنان حجة للتدخل، داعياً الجميع إلى ضرورة التعامل بشكل إيجابي لحل المشكلة القائمة في البلد.

ولفت نائب رئيس البرلمان اللبناني إلى أن حادثة الجبل في قبرشمون تملك كل الصفات لاحالتها إلى المجلس العدلي، منوهاً إلى أنه لا يجوز تحت أي شعار شل البلد بسبب خلاف حول نوع المحكمة التي ستنظر بحادثة قبرشمون.

وكشف فرزلي إلى أنه سمع من الرئيس اللبناني ميشال عون كلاماً عن ضرورة فصل المسار القضائي عن المسار التصالحي بحادثة قبرشمون، مضيفاً أن رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل لم يقفل الباب أمام إيجاد حل للأزمة القائمة في لبنان.