مستشار الرئيس اللبناني للميادين: المصالحة في قضية قبرشمون منفصلة عن المسار القضائي

مستشار الرئيس اللبناني بيار رفول يؤكد للميادين أنّ المصالحة التي عقدت في القصر الجمهور "منفصلة عن المسار القضائي لحادثة قبرشمون"، ومجلس الوزراء اللبناني يستأنف جلساته غداً بعد توقف دام أكثر من شهر على خلفية الحادثة.

  • لبنان
    لبنان

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري اليوم الجمعة أنّ حادثة قبرشمون "باتت في عهدة القضاء العسكري"، مؤكداً أنّ مجلس الوزراء سيستأنف جلساته بشكل طبيعي غداً.

كلام الحريري جاء في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مصالحة انعقد في القصر الجمهوريّ في بعبداً، يضمّ إلى جانب رئيس الجمهورية ميشال عون، والبرلمان نبيه بري والحكومة سعد الحريري، رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط ورئيس الحزب الديموقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان. 

من جهته أوضح مستشار الرئيس اللبناني بيار رفول للميادين، أنّ المصالحة التي عقدت في القصر الرئاسي "منفصلة عن المسار القضائي لحادثة قبرشمون". 

رفول علّق على التدخل الأميركي الأخير في القضية بالتساؤل "هل حادثة قبرشمون في الجبل اللبناني مهمة لهذه الدرجة بالنسبة للولايات المتحدة؟"، معتبراً أنّ هذا التدخل جاء لـ"إعطاء جرعة دعم لبعض الأطراف التابعين لها". 

من ناحيته أشار مراسل الميادين إلى أنّ الأطراف السياسية اللبنانية باتت على قناعة بضرورة عودة جلسات الحكومة التي توقفت بسبب حادثة قبرشمون، مع وجود استحقاقات مهمة خاصة الاقتصادية منها.

يذكر أنّ جلسات مجلس الوزراء تعطلت على خلفية الأزمة السياسية التي خلفتها محاولة اغتيال وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب في 30 حزيران/ يونيو الماضي في منطقة قبرشمون في جبل لبنان.