الأسير الفلسطيني حذيفة حلبية يواصل إضرابه عن الطعام، ودفعة جديدة من الأسرى تنضم للإضراب

الأسير الفلسطيني حذيفة حلبية يواصل اضرابه عن الطعام رغم تدهور حالته الصحية، ودفعة جديدة من الأسرى تنضم إلى الإضراب، والجبهة الشعبية تعتبر الخطوة رسالة تحذير لسلطات الاحتلال، والناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة يرد على الأنباء التي تحدثت عما يمكن أن تقدمه واشنطن إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هدية للنجاح في الانتخابات الإسرائيلية المقبلة.

  • الجبهة الشعبية تحمل كل الأطراف المسؤولية عن حياة الأسير حذيفة حلبية

أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين انضمام دفعة جديدة من الأسرى في سجون الاحتلال إلى الإضراب عن الطعام.

وقالت الجبهة في بيان لها إن خطوتها تأتي في إطار الضغط على مصلحة السجون ومن خلفها الشاباك للاستجابة لمطالب الأسرى، وحملت كل الأطراف المسؤولية عن حياة الأسير حذيفة حلبية الذي يتدهور وضعه الصحي.

وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر أن الأسير حذيفة حلبية مستمر في إضرابه عن الطعام ومعه كل زملائه برغم ضغوط الاحتلال، محملاً الاحتلال مسؤولية حياته.

وقال مزهر للميادين إن المقاومة الفلسطينية لن تقف مكتوفة الأيدي، مطالباً السلطة بتقديم شكوى إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاسبة الاحتلال على ما يرتكبه من جرائم.

وفي سياق منفصل، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إنه لا حق ولا شرعية لأي إجراء أو قرار يمس بالحقوق الفلسطينية والشرعية الدولية

تصريحات أبو ردينة جاءت رداً على أنباء تحدثت عما يمكن أن تقدمه واشنطن إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هدية للنجاح في الانتخابات الإسرائيلية المقبلة، وأشار أبو ردينة إلى أن الإقدام على مثل هذا العمل ستكون له آثار خطرة وهو بمثابة استمرار للعب بالنار.