شهاب للميادين: الاحتلال الإسرائيلي يتحمل مسؤولية جريمته الأخيرة في غزة

مسؤول الإعلام في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب يؤكد أنه من حق الشعب الفلسطيني أن يواصل مقاومته ضد الإرهاب الإسرائيلي، ويشير إلى أنّ من حق الشعب الفلسطيني أن يواصل مقاومته ضد الإرهاب الإسرائيلي.

شهاب للميادين: الاحتلال الإسرائيلي يتحمل مسؤولية جريمته الأخيرة في غزة

قال مسؤول الإعلام في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب إنّ الاحتلال الإسرائيلي يتحمل مسؤولية جريمته الأخيرة في غزة.

وذكر للميادين أنه "من حق الشعب الفلسطيني أن يواصل مقاومته ضد الإرهاب الإسرائيلي".

وأكد أنّ الشعب الفلسطيني يرفض أن يكون أداة في الانتخابات الإسرائيلية الداخلية.

مسؤول الإعلام في حركة الجهاد الإسلامي شدد على أنّ "غزة ستكون جحيما للإسرائيليين إذا واصلوا اعتداءاتهم وهي لديها مخزون قوة كبيرة ومقاومة صلبة".

وفي هذا الإطار، قال إنّ "الاحتلال يشن حربا معلنة على شعبنا ولا يمكن لغزة ان ترفع الراية البيضاء ولدينا القدرة على الرد".

وتوجه شهاب للإسرائيليين بالقول "لا تحلموا أبداً بكسر غزة فهي قادرة على الصمود والتصدي".

وأضاف أنّ المقاومة سترد على أي عدوان إسرائيلي بكل قوة وإصرار وأنّ الشعب الفلسطيني لن يستسلم للحصار الذي يجب أن ينتهي.

كما نوه إلى أنّ "إسرائيل ستتحمل كامل المسؤولية عن إجرامها واعتداءاتها".

وكان مراسل الميادين أفاد بأن مروحيات جيش الاحتلال الإسرائيلي استهدفت بصاروخين موقعاً للمقاومة في مدينة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية وصول 3 شهداء وجريح واحد إلى مستشفى الاندونيسي في غزة من شمال القطاع.