الحشد الشعبي: استشهاد مجاهد وإصابة آخر باستهدافٍ إسرائيليٍ في القائم

الحشد الشعبي العراقي يعلن استهداف عناصر تابعين له من طائرة مسيرة في القائم عند الحدود السورية العراقية واستشهاد مجاهد وإصابة آخر، و"إسرائيل" تعترف بقيام طائرة مسيرة تابعة لها بالقصف.

استشهاد مقاتلين إثنين في الحشد الشعبي العراقي باستهدافٍ إسرائيليٍ
استشهاد مقاتلين إثنين في الحشد الشعبي العراقي باستهدافٍ إسرائيليٍ

أعلنت قيادة الحشد الشعبي العراقي استشهاد مجاهد وإصابة آخر في اللواء 45 بالحشد، بقصفٍ من طائرتين مسيرتين في القائم على الحدود السورية العراقية.

وأكد بيانٌ للحشد أن "الاعتداء السافر جاء مع وجود تغطية جوية من الطيران الأميركي في المنطقة".

وكان مراسل الميادين أفاد باستهداف سيارتين عند الحدود السورية العراقية، وأوضح مراسلنا أن طائرة مسيرة مجهولة استهدف سيارتين للواء 45 التابع للحشد الشعبي في القائم عند الحدود السورية العراقية.

وعقب ذلك اعترفت "إسرائيل" بقيام طائرة مسيرة تابعة لها بقصف سيارة للحشد الشعبي عند الحدود السورية العراقية.

وكانت دولة الاحتلال اعترفت ليلاً باستهدافها موقعاً جنوب دمشق، قالت إنه تابع لقوة القدس الإيرانية، فيما قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عقب الاستهداف "إيران لا تملك حصانة في أي مكان".

وكانت قوات الحشد الشعبي أعلنت قبل أيام استهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر اللواء الثاني عشر التابع لها في حزام بغداد، وأجبرتها على المغادرة، كما حدثت عمليات استهداف قبل ذلك بأيام.

وأعلن حينها نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس أن طائرات إسرائيلية موجودة ضمن الأسطول الأميركي تستهدق مقار عسكرية عراقية، وأن من بين عمليات الاستهداف الأميركية الطعن بشخصيات جهادية ووطنية.