حرس الثورة الإسلامية يكشف أن إيران كانت جاهزة لضرب قواعد أميركية في حال تعرّض أراضيها لعدوان أميركي

قائد القوة جوفضائية في حرس الثورة يعلن أن إيران كانت جاهزة للرد على أميركا بعدما أسقطت طائرتها التجسسية في الخليج، ويكشف أنه عند إصابة أول صاروخ أو قنبلة أميركية لإيران كان سيتم ضرب القواعد الأميركية في قطر والإمارات.

  • الحرس الثوري يُهدد بضرب القواعد الأميركية في قطر والإمارات

أعلن قائد القوة جوفضائية في حرس الثورة الإسلامية العميد"أمير علي حاجي زاده" أن إيران كانت جاهزة للرد على أميركا بعدما أسقطت طائرتها التجسسية في الخليج.

وخلال كلمة له في ذكرى للشهداء أكّد  العميد زاده أن المسؤولين في إيران كان لديهم يقين بعدم وقوع حرب، وأن ظلال الحرب التي ألقاها البعض في البلاد لسنوات هي كذبة كبيرة، وأضاف "لقد كان لدينا يقين بأنه عند إصابة أول صاروخ أو قنبلة أميركية لأرضنا فإنه سيتم ضرب قواعدهم في قطر والإمارات وسفنهم في بحر عمان والتي كنا قد صوبنا نحوها سابقاً".

قائد القوة جوفضائية في حرس الثورة الإسلامية كشف أن بعض البلدان العربية انتبهوا إلى أنه تمّ الاحتيال عليهم وقد أنفقوا هباءً كل تلك الأموال.