بومبيو يتهم إيران بالتستر وراء البرنامج الفضائي لتطوير صواريخ باليستية

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يتهم السلطات الإيرانية بـ"التستر وراء البرنامج الفضائي للمضيّ قدماً في تطوير الصواريخ الباليستية"، ويؤكد أن "واشنطن لن تسمح بذلك".

  • بومبيو: محاولة إيران لإطلاق صاروخ حامل إلى الفضاء تؤكد أهمية الخطر الناجم عن البرنامج الفضائي الإيراني / أ.ف.ب

اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو السلطات الإيرانية بأنها "تتستر وراء البرنامج الفضائي للمضي قدما في تطوير الصواريخ الباليستية"، مؤكداً أن "واشنطن لن تسمح بذلك". 

وفي بيان له صدر أمس الثلاثاء إثر إعلان الخزانة الأميركية عن العقوبات على وكالة الفضاء الإيرانية ومركز الأبحاث الفضائية ومعهد أبحاث الفضاء في إيران، أشار بومبيو إلى أن "تلك العقوبات تمثل سابقة هي الأولى من نوعها تفرض الولايات المتحدة فيها عقوبات على وكالة فضائية مدنية ومركزين للبحوث العلمية تابعين لها، بسبب انخراطها في أنشطة تساعد طهران في تطوير الصواريخ الباليستية".

بومبيو علّق على العقوبات الجديدة ضد إيران، قائلاً إنها "استهدفت برنامجها الفضائي لاستمرارها في استخدام وكالات فضائية مدنية لتطوير الصواريخ الباليستية". 

واعتبر بومبيو إن "محاولة إيران لإطلاق صاروخ حامل إلى الفضاء يوم 29 آب/ أغسطس الماضي تؤكد أهمية الخطر الناجم عن البرنامج الفضائي الإيراني". 

وأضاف بوميو: "يجب أن تكون هذه الإشارات تحذيراً للمجتمع العلمي الدولي من أن التعاون مع برنامج الفضاء الإيراني يمكن أن يسهم في قدرة طهران على تطوير نظام لنقل الأسلحة النووية".

يذكر أنّ الخزانة الأميركية فرضت بالأمس عقوبات على وكالة الفضاء الإيرانية ومركز الأبحاث الفضائية ومعهد أبحاث الفضاء في إيران، بعد محاولة إيران اطلاق صاروخ إلى الفضاء يوم الخميس الماضي.