كوريا الشمالية تطالب الأمم المتحدة بخفض عديد عناصرها المتواجدين على أراضيها

بيونغ يانغ تطلب من الأمم المتحدة خفض عديد عناصرها المتواجدين على أراضيها قبل نهاية العام الجاري، وإلغاء منصب منسق الأمم المتحدة في كوريا الشمالية.

كوريا الشمالية تطالب الأمم المتحدة بخفض عديد عناصرها المتواجدين على أراضيها
كوريا الشمالية تطالب الأمم المتحدة بخفض عديد عناصرها المتواجدين على أراضيها

طلبت كوريا الشمالية من الأمم المتحدة خفض عديد عناصرها الموجودين على أراضيها.

وفي رسالة إلى الأمم المتحدة طلبت بيونغ يانغ بتطبيق خفض عديد العناصر قبل نهاية العام الجاري، بما يشمل إلغاء منصب منسق الأمم المتحدة الموجود في كوريا الشمالية.

المسؤول الكوري الشمالي كيم تشانغ مين أوضح في الرسالة أن "البرامج التي تدعمها الأمم المتحدة لم تعط النتائج المتوقّعة، بسبب تسييس مساعدات الأمم المتحدة من جانب قوات معادية"، لم يُسمّها.
وأضاف "خلال الأعوام الأخيرة على وجه الخصوص، انخفضت مساعدات الأمم المتحدة في البلاد إلى حدّ كبير، وتأخّر تسليم الإمدادات، ما أثّر كثيراً على التنفيذ الشامل لمشاريع الأمم المتحدة".

المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك قال من جهته إن طلب الخفض تجري مناقشته من قبل المنظمة الدولية، مشيراً إلى أن "العمليات الحالية للأمم المتحدة ليست لها سوى بصمة طفيفة على الأرض، والإبقاء على القدرات عندَ مستوياتها الحاليّة ضروريّ من أجل ضمان دعم مستمرّ من جانب الأمم المتحدة لبرامج مهمة كالأمن الغذائي والتزوّد بالمياه والتغذية وتعبئة الموارد".
ويُفترض أن تتم مناقشة مسألة العلاقات بين الأمم المتحدة وكوريا الشمالية في نهاية أيلول/ سبتمبر الجاري بين الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش والمسؤولين الكوريين الشماليين الذين سيحضرون الجمعية العامة للأمم المتحدة.