دمشق تدين تسيير دوريات أميركية-تركية شمال سوريا وإردوغان يتحدّث عن خلافات مع واشنطن

الجيشان الأميركي والتركي يسيران أولى الدوريات المشتركة في المنطقة الآمنة بريف الرقة شمالي شرقي سوريا على مقربة من الحدود السورية التركية، ودمشق تدين تدين الخطوة وتعتبرها انتهاكاً سافراً لسيادة أراضي سوريا ووحدتها.

تركيا أعلنت بدء تسيير دوريات مشتركة مع أميركا انطلاقاً من مدينة تل أبيض (أ ف ب )
تركيا أعلنت بدء تسيير دوريات مشتركة مع أميركا انطلاقاً من مدينة تل أبيض (أ ف ب )

دان مصدر رسميّ في وزارة الخارجية السورية تسيير دوريات تركية أميركية مشتركة في شرق الفرات.

وقال المصدر إن تسيير الإدارة الأميركية والنظام التركيّ دوريات مشتركةً في منطقة الجزيرة السورية "انتهاك سافر للقانون الدولي وسيادة أراضي سوريا ووحدتها".

وكانت تركيا قد أعلنت بدء تسيير دوريات مشتركة مع الجيش الأميركي انطلاقاً من مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي لتشمل كامل الحدود مع سوريا في منطقة شرق الفرات.

المتحدث باسم "قوات سوريا الديمقراطية"، مصطفى بالي، كان قد أكد أنّ الدوريات المشتركة تعمل بإشراف التحالف الدولي بقيادة واشنطن وبموافقة "قسد"، وشدّد على أنّ "قسد" انسحبت من الشريط الحدودي كما "سلّمت مواقعها لقوات أمنية محلية جرى تدريبها على يد التحالف لتكون بديلاً من قسد في البلدات والمدن الحدودية مع تركيا".

من جهته أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنّ هناك خلافاً مع الولايات المتحدة "في كلّ خطوة" من التفاوض بشأن "المنطقة الآمنة" في سوريا.