"جمهورية الصومال الانفصالية" تعلن وقف أعمال إماراتية لبناء قاعدة عسكرية

رئيس مايسمى بـ "جمهورية أرض الصومال الانفصالية" يعلن عن وقف أعمال شركة الإمارات لبناء قاعدة عسكرية في مدينة "بربرة" ذات الموقع الاستراتيجي بالقرب من مضيق باب المندب.

"جمهورية الصومال الانفصالية" تعلن وقف أعمال شركة الإمارات لبناء قاعدة عسكرية
"جمهورية الصومال الانفصالية" تعلن وقف أعمال شركة الإمارات لبناء قاعدة عسكرية

أعلن موسي بيحي رئيس مايسمى بـ "جمهورية أرض الصومال الانفصالية" عن وقف أعمال شركة الإمارات لبناء قاعدة عسكرية في مدينة "بربرة" ذات الموقع الاستراتيجي والقريب من مضيق باب المندب.

وقال بيحي في تصريح صحفي " إن القاعدة العسكرية التي أثيرت حولها في مطار بربرة بعد اتفاقية مع الإمارات لبناء قاعدة عسكرية إماراتية قررنا تغييره إلى مطار مدني، فبدءاً من اليوم سيتحول إلى مطار للرحلات المدنية، وليس لأغراض عسكرية وسيكون أضخم مطار في القرن الأفريقي" . 

يذكر أن الإمارات وقعت اتفاقية مع أرض الصومال الانفصالية عام 2017 وبموجبها استحوذت تشغيل ميناء بربرة وبناء قاعدة عسكرية إماراتية في مدينة بربرة، ما أثار جدلاً واسعاً في البلاد، وذلك بعد أن ألغى البرلمان الصومالي رخصة شركة موانئ دبي لتشغيل موانئ في الصومال . 

وكانت بربرة تعد أكبر وأهم مدن إقليم "أرض الصومال" قبل نقل العاصمة إلى مدينة هيرغيسا، وإعلان الانفصال من جانب واحد عن الصومال عام 1991.

تجدر الإشارة إلى أنه وفي أواخر الشهر الماضي دعت الصومال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة كي يوقف بناء قاعدة عسكرية إماراتية على أرض الصومال.

وانتقد سفير الصومال لدى الأمم المتحدة صفقة بناء القاعدة في مدينة بربرة الساحلية واصفاً إياها بأنها «انتهاك واضح للقانون الدولي"، على حد قوله.