قوى الأمن الداخلي اللبناني: توقيف داعشي في منطقة حارة صيدا كان يحضّر لاعتداءات

قوى الأمن الداخلي اللبناني تعلن توقيف داعشي في منطقة حارة صيدا اعترف بدخوله الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية، وكان يحضّر لشنّ إعتداءات جنوب البلاد.

قوى الأمن الداخلي اللبناني: توقيف داعشي في منطقة حارة صيدا كان يحضّر لاعتداءات
قوى الأمن الداخلي اللبناني: توقيف داعشي في منطقة حارة صيدا كان يحضّر لاعتداءات

أعلنت قوى الأمن الداخلي اللبناني في بيان لها اليوم الأربعاء توقيف داعشي في منطقة حارة صيدا جنوب البلاد كان يحضّر لاعتداءات، وهو  سوري وقد اعترف بدخوله الأراضي اللبنانية برفقة شقيقه بطريقة غير شرعية قبل نحو عامين.

الموقوف تواصل بحسب الأمن الداخلي قبل فترة مع أحد كوادر داعش في سوريا وأرسل له صوراً وفيديوهات لمناطق وأشخاص، كما أرسل صورة لتجمّع أشخاص في بيروت وأخرى لإحدى خيم توزيع الطعام في حارة صيدا، وتداول مع كادر تنظيم داعش في سوريا في موضوع شراء أسلحة حربية من لبنان.

وأشار الأمن الداخلي إلى أن الداعشي شرح بأن الخيمة هي لمناسبة عاشوراء، وأنها صيد ثمين واستهدافها يحتاج إلى قنبلة يدوية فقط.

الأمن الداخلي قال إن الموقوف قاتل مع داعش في ريف حلب الشمالي لمدة سنتين حتى إصابته فتحوّل الى العمل الإداري بالتنظيم وهو من مواليد عام 1999 وخبير في إعداد أحزمة ناسفة واستخدامها.