فنزويلا تدعو أميركا إلى استئناف الاتصالات الدبلوماسية معها

نائبة الرئيس مادورو تقول إن أمام واشنطن "طريق واحد" يتمثل بـ "التفاوض والاتصالات الدبلوماسية".

  • صورة تجمع رودريغيز والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو (أ ف ب)

دعت الحكومة الفنزويلية واشنطن إلى استئناف الاتصالات الدبلوماسية مع كراكاس بعد بدء الحكومة محادثات مع أحزاب في المعارضة تشكل أقلية.

وقالت ديلسي رودريغيز، نائبة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، في تصريح صحفي، إنه من المنطقي بالنسبة إلى الولايات المتحدة "أن تعيد الاتصالات الدبلوماسية والحوار مع حكومة مادورو".

وقالت رودريغيز إنه لم يتبق أمام واشنطن سوى "طريق واحد" هو "التفاوض والاتصالات الدبلوماسية" بعد "إخفاق مشاريعها" لأبعاد الرئيس مادورو عن السلطة.

وقطعت فنزويلا العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة في 23 كانون الثاني/يناير بعد اعتراف واشنطن بخوان غوايدو رئيساً انتقالياً للبلاد بدلاً من الرئيس الشرعي نيكولاس مادورو.

وفرضت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقوبات على صناعة النفط في فنزويلا وعلى النخبة السياسية المقربة من مادورو.

وتحمل واشنطن الرئيس الفنزويلي مادورو مسؤولية الانهيار الاقتصادي في البلاد وتتهمه بتزوير الانتخابات الرئاسية.

وقد توصلت الحكومة الفنزويلية وأحزاب المعارضة الصغيرة خارج ائتلاف غوايدو، الإثنين الماضي، إلى اتفاق بشأن البدء بحوار حول تغييرات سياسية لحل الأزمة في فنزويلا.

ويتضمن الاتفاق عودة نحو 55 من النواب الاشتراكيين إلى الجمعية الوطنية، التي تسيطر عليها المعارضة والإفراج عن السجناء السياسيين.