اليمن: مقتل وجرح عدد من الجنود السودانيين في تعز

مصدر عسكريّ يمنيّ يكشف للميادين عن مقتل وجرح عدد من الجنود السودانيين إثر استهداف القوات المسلّحة تجمّعاتهم بصواريخ الكاتيوشا في مفرق الوازعية جنوب غرب تعز، فيما يعتبر السفير البريطاني في اليمن مبادرة مهدي المشاط فرصة حقيقية لتحقيق السلام في اليمن.

جاء الهجوم بعد إفشال محاولة تسلّل للتحالف شمال مديرية حيس في الحديدة
جاء الهجوم بعد إفشال محاولة تسلّل للتحالف شمال مديرية حيس في الحديدة

كشف مصدر عسكريّ يمنيّ للميادين اليوم الإثنين، عن مقتل وجرح عدد من الجنود السودانيين إثر استهداف القوات المسلّحة تجمّعاتهم بصواريخ الكاتيوشا في مفرق الوازعية جنوب غرب تعز، وبحسب المصدر فقد صدّت القوات المسلّحة هجوماً للتحالف قبالة قطاع الدائر الحدوديّ بجيزان تزامناً مع إفشال محاولة تسلّل لها شمال مديرية حيس في الحديدة.

واعتبر رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام أنّ "الغارات على الصليف رد سلبي على مبادرة رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشّاط"، نافياً تلقّي رد صريح عليها.

وبحث عبد السلام المبادرة في مسقط مع السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، وأكد أنها تعكس حسن النيّات والحرص على إنهاء العدوان والحصار، معتبراً أنّ استمرار احتجاز سفن المشتقّات النفطية يتنافى مع اتفاق السويد.

ووفق قناة المسيرة، أشاد السفير البريطاني في اللقاء بمبادرة المشاط، معتبراً إياها فرصة حقيقية لتحقيق السلام في اليمن وأن التعامل معها يجب أن يكون فوق المستوى الحالي وبما يخدم تعزيز السلام والاستقرار والدخول في مفاوضات تساعد على الحل السياسي الشامل.

وفي غضون ذلك، حذّر وزير الصحّة في حكومة صنعاء طه المتوكّل في اتصال مع الميادين من أن اليمن يقف على مسافة ساعات معدودة من كارثة إنسانية موصوفة جراء احتجاز العدوان ناقلة النفط وحرمان المؤسّسات الطبية من المشتّقات النفطيّة اللازمة.